أرمينيا تصادق على نظام المحكمة الجنائية.. وموسكو "أخطأتم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في خطوة أثارت حفيظة حليفتها التقليدية موسكو، صادق البرلمان الأرميني، اليوم الثلاثاء، على نظام روما الأساسي الذي أنشئت بموجبه المحكمة الجنائية الدولية، ما يمهّد الطريق أمام يريفان للانضمام إلى هذه المحكمة التي أصدرت في مارس الماضي قرارا اعتبرته موسكو مسيئاً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ففي أعقاب مداولات سريعة، صادق البرلمان على نظام روما بغالبية 60 صوتا مقابل 22.

فيما ردت موسكو سريعا مؤكدة أن القرار خاطئ.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكون، إن هذا القرار "خاطئ".

وسبق لموسكو أن حذّرت من أن انضمام يريفان إلى المحكمة التي أصدرت مذكرة توقيف دولية بحق بوتين على خلفية غزو أوكرانيا، سيكون خطوة "عدائية للغاية". وقال بيسكوف للصحافيين الأسبوع الماضي إن هذه "القرارات معادية جداً لبلاده"، وذلك بعد وضع البرلمان الأرميني التصويت على المصادقة في جدول أعماله لجلسته العامة اليوم الثلاثاء، بعد إعلان حل جمهورية كاراباخ المعلَنة من جانب واحد.

أزمة كاراباخ

جاء هذا الإعلان بعد التطورات التي شهدها إقليم ناغورني كاراباخ الانفصالي، فيما اتهمت يريفان باكو بتنفيذ "تطهير عرقي" في المنطقة، حيث أغلبية السكان من الأرمن.

كما ألمحت إلى تخلي موسكو عنها وعدم دعمها بما يكفي في هذا الملف.

نزوح سكان كاراباخ إلى أرمينيا (رويترز)
نزوح سكان كاراباخ إلى أرمينيا (رويترز)

600 قتيل

يذكر أن العملية العسكرية الخاطفة التي نفذتها باكو يومي 19 و20 أيلول/سبتمبر في الإقليم الانفصالي ذي الغالبية الأرمنية أسفرت عن نحو 600 قتيل.

ودفعت أكثر من 120 ألفا من سكان ناغورني كاراباخ للفرار إلى أرمينيا خشية تعرضهم لأعمال انتقامية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.