وزيرة الصحة الفلسطينية: إسرائيل تتعمد قصف المشافي وسيارات الإسعاف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يواصل الجيش الإسرائيلي الاثنين الاشتباك مع عناصر حركة حماس في محيط قطاع غزة حيث حشدت إسرائيل تعزيزات، في اليوم الثالث للعملية العسكرية المباغتة التي شنّتها الحركة وخلّفت أكثر من 1100 قتيل لدى الجانبين ودفعت أكثر من 120 ألفا للنزوح في القطاع المحاصر.

استهداف سيارات إسعاف

إلى هذا، قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة إن الجيش الإسرائيلي يتعمد قصف المشافي وسيارات الإسعاف وقتل وإصابة الطواقم الطبية.

وكان المدير التنفيذي لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بشار مراد قد قال في اتصال مع العربية إن إسرائيل استهدفت 3 سيارات إسعاف بشكل مباشر وقتلت طواقمها، مضيفا أن أكثر من 120 ألفا يتواجدون الآن في مراكز الإيواء يحتاجون إلى مساعدات عاجلة.

كما أضاف "تلقينا اتصالا من مستشفى بيت حانون لنقل الجرحى لمستشفيات أخرى بسبب الضغط الهائل بالمصابين"، مشيرا إلى عدم القدرة على توفير مستشفيات بسبب تدمير البنية التحتية بالكامل.

"إسرائيل تقطع الكهرباء عن غزة"

ولفت إلى أن إسرائيل تقطع الكهرباء لفترة تتخطى العشرين ساعة في اليوم "ما يعرقل إسعاف المصابين"، كما شكا من نقص الأجهزة والأدوية والمستلزمات الطبية.

نزوح 123 ألفا

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن قرابة 123 ألف شخص نزحوا في القطاع غزة منذ بدء التصعيد.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) "نزح أكثر من 123538 شخصا داخليا في غزة، بفعل الخوف وبهدف الحماية وهدم منازلهم" جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي الإسرائيلي، مشيرا أن أكثر من 73 ألف شخص لجأوا إلى المدارس.

في السياق، أفادت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس عن مقتل 493 فلسطينيا وإصابة 2700 بجروح.

250 قتيلاً في حفل

في المقابل، أكدت منظمة إسرائيلية غير حكومية تهتم بأعمال الإغاثة مقتل "قرابة 250" شخصا فقط في حفل كان جاريا قرب الحدود مع غزة، هاجمه عناصر حماس.

ونشر الجيش عشرات آلاف الجنود لاستعادة السيطرة الكاملة على المناطق المتاخمة لقطاع غزة، وإنقاذ الرهائن الإسرائيليين وإجلاء السكان المتبقين بحلول صباح الاثنين.

وكان المكتب الصحافي الحكومي أفاد أن حركة حماس خطفت ما لا يقل عن 100 شخص.

"أسوأ يوم في تاريخ إسرائيل"

يشار إلى أن نتنياهو أقرّ في خطاب متلفز بأنّ ما حدث "غير مسبوق في إسرائيل".

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي "هذا أسوأ يوم في تاريخ إسرائيل. لم يُقتل هذا العدد من الإسرائيليين مرة واحدة"، مضيفا أن ذلك قد يكون "مماثلا لهجمات 11 أيلول/سبتمبر وبيرل هاربر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.