مصر: نحذر من سياسة الحصار والتجويع والتهجير ضد سكان غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما أمرت إسرائيل سكان شمال قطاع غزة بإخلائه في ظل الحرب بينها وبين حركة حماس، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره البريطاني جيمس كليفرلي الجمعة، التطورات الخطيرة التي يشهدها قطاع غزة والتصعيد بين طرفي الصراع على جبهات متعددة.

وركزت المحادثات خلال اتصال هاتفي على تناول كافة أبعاد ومخاطر التصعيد الإسرائيلي في غزة، بما في ذلك دعوة المواطنين لترك منازلهم والانتقال إلى جنوب القطاع.

مخاطر جمة لا يُمكِن التنبؤ بعواقبها

حيث أكد شكري لكليفرلي ضرورة الوقف الفوري للقصف الإسرائيلي العنيف والتهديد بالهجوم البري، نظراً لما سينطوي عليه هذا التصعيد من تعريض حياة مئات الآلاف من الفلسطينيين لمخاطر جمة لا يُمكِن التنبؤ بعواقبها، وفق المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد.

كما أعرب عن قلق مصر البالغ نتيجة تردي الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، حيث جدد التأكيد على ضرورة توفير النفاذ الآمن والعاجل للمساعدات الإنسانية إلى أهالي غزة، والنأي عن تعريضهم لسياسات العقاب الجماعي من حصار وتجويع أو تهجير.

من غزة (فرانس برس)
من غزة (فرانس برس)

جهود دولية منسقة

ونوه إلى أن الأمر يتطلب جهوداً دولية منسقة، وفي إطار التزامات الدول بأحكام القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان، إزاء الحد والتخفيف من وطأة المعاناة الإنسانية المتفاقمة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في غزة.

كذلك شدد على مسؤولية مجلس الأمن والدول الفاعلة وذات التأثير على المسرح الدولي، أن تبذل قصارى جهدها لوقف هذا التصعيد والدعوة إلى التهدئة، "كي تُتاح الفرصة لعمل دبلوماسي منسق يسمح بالتعامل مع جذور وأسباب الأزمة، وهي استمرار الاحتلال وغياب آفاق الحل النهائي والشامل والعادل للقضية الفلسطينية".

فيما اتفق الوزيران على مواصلة التشاور على مدار الأيام القادمة.

التوجه جنوباً

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي كان حث بوقت سابق الجمعة "كافة سكان شمال غزة على إخلاء منازلهم والتوجه جنوباً من أجل حمايتهم"، حسب تعبيره.

كما أوضح في بيان أن السكان لن يتمكنوا من العودة إلا عندما يتم إصدار إعلان آخر يسمح بذلك.

وأكد أنه سينفذ عمليات بمدينة غزة في الأيام المقبلة، وأمر سكان غزة بعدم الاقتراب من منطقة السياج مع إسرائيل.

"تهجير" إلى مصر؟

إلى ذلك، رأى عدد من المراقبين أن هذا الإنذار قد يكون مؤشراً لتوغل بري وشيك شمال القطاع، لا سيما أن كافة المعطيات العسكرية والتعزيزات التي دفعت بها إسرائيل نحو حدود القطاع تشي بذلك.

فيما اعتبره البعض دعوة لتفريغ غزة من سكانها بغية الدفع بهم نحو الجنوب، ومن ثم "تهجيرهم" إلى مصر.

يذكر أن إخلاء شمال غزة يعني نقل نحو نصف سكان القطاع البالغ عددهم قرابة 2.2 إلى منطقة الجنوب المكتظة أساساً بالسكان، وسط حصار مطبق نفذ منذ الاثنين على غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.