الشرق الأوسط

رابع توغل في غزة.. هجوم بري عبر المشاة والمدرعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

للمرة الرابعة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية نفذ الجيش الإسرائيلي توغلاً برياً في قطاع غزة.

فقد أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الجمعة أنه نفذ هجوما بريا عبر قوات المشاة والمدرعات خلال الليل داخل القطاع، وفق ما نقلت إذاعة الجيش الرسمية.



كما ذكرت أن القوات دخلت إلى غزة ونفذت أنشطة هناك لعدة ساعات، حيث هاجمت أهدافا تابعة لحركة حماس.

استعدادا للاجتياح

فيما أفاد مراسل العربية/الحدث أن الجيش الإسرائيلي بات يتوغل مرارا حاليا داخل غزة، وإن بشكل محدود استعدادا للعملية البرية المرتقبة.

كما أوضح في وقت سابق أن أي اجتياح بري لن يكون سهلا للقوات الإسرائيلية غير المعتادة على حرب الشوارع.

دبابة ميركافا الإسرائيلية (فرانس برس)
دبابة ميركافا الإسرائيلية (فرانس برس)

وكانت القوات الإسرائيلية توغلت يوم الأربعاء أيضا في شمالي القطاع المحاصر.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية كانت أكدت مرارا أن قرار الغزو البري اتخذ إلا أنها لم تحدد أي تواريخ له.

فيما رجحت مصادر مطلعة إلى أن العقدة الأبرز التي أخرت تلك العملية البرية هي ملف الأسرى، فضلا عن طلب أميركي بالتمهل ريثما يصل المزيد من التعزيزات العسكرية إلى المنطقة من أجل حماية القوات الأميركية في الشرق الأوسط.

لاسيما بعد تعرض العديد من القواعد الأميركية في العراق وسوريا إلى ما يقارب 17 هجوماً أو محاولة اعتداء عبر صواريخ ومسيرات موجهة.

بينما حذر العديد من المحللين والخبراء العسكريين من أن أي دخول إلى غزة لن يكون نزهة سهلة، لأن المواجهات ستتحول إلى حرب شوارع، معلوم أن مالك الأرض فيها يملك نقاطاً أقوى، فضلا عن معضلة الأنفاق التي تسمى "مترو غزة". إذ منذ سيطرت حركة حماس على القطاع المكتظ بالسكان عام 2008، حفرت أنفاقا تمتد كيلومترات طويلة تحت الأرض، أشبه بمدينة تحت المدينة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.