الشرق الأوسط

تايلاند تفاوضت مع حماس في إيران بشأن رهائنها

كبير المفاوضين التايلانديين: "أكدوا لي أنّهم يعتنون بهم، لكنّهم لم يذكروا لي موعدا لإطلاق سراحهم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

التقى وفد من بانكوك قادة من حركة حماس في إيران، للتفاوض بشأن 22 تايلاندياً احتجزتهم الحركة أسرى خلال هجومها المباغت على إسرائيل في السابع من أكتوبر.

وقال كبير المفاوضين التايلانديين أريبين أوتاراسين للصحافيين، الأربعاء، رداً على سؤال عن اللقاء الذي عقد في 26 أكتوبر في طهران "أكدوا لي أنّهم يعتنون بهم، لكنّهم لم يذكروا لي موعدا لإطلاق سراحهم. إنهم ينتظرون اللحظة المناسبة".

ويرأس أوتاراسين مجموعة من ثلاثة مفاوضين، جميعهم من المجموعة المسلمة الكبيرة في تايلاند، اختارهم رئيس الجمعية الوطنية وان محمد نور ماثا.

وأضاف "أخذوا مخاوفنا بعين الاعتبار لأنهم يعلمون أن تايلاند تراعي المجموعة المسلمة. إنهم يحترمون تايلاند".

وتحتجز حماس 240 أسيرا على الأقل منذ الهجوم الذي نفّذه مقاتلوها في جنوب إسرائيل، وفق السلطات الإسرائيلية.

وأفادت بانكوك عن احتجاز 22 من رعاياها أسرى، إضافة إلى مقتل 32 آخرين، في حصيلة تجعل من المملكة الواقعة في جنوب شرق آسيا واحدة من الدول الأكثر تضرّراً من الحرب.

وأكد رئيس الحكومة سريثا تافيسين أنّ حكومته تعمل من أجل إطلاق سراح الأسرى، فيما زار وزير الخارجية قطر ومصر خلال الأسبوع.

وتحدث تافيسين هاتفياً مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت متأخر الأربعاء.
وقال: "أبلغني أنه يبذل قصارى جهده لتقديم مساعدة فورية للرهائن التايلانديين".

ويعمل حوالي 30 ألف تايلاندي في إسرائيل، معظمهم في قطاع الزراعة. ومنذ اندلاع الحرب، أعادت المملكة أكثر من 7 آلاف من مواطنيها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة