الشرق الأوسط

مآسي غزة.. أم ترفض غسل يدها من دم ابنها وأب ينبش الركام بحثا عن أطفاله

القصف الإسرائيلي أدى إلى مقتل أكثر من 9 آلاف شخص ثلثهم من الأطفال وأصاب أكثر من 32 ألفا آخرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تشهد غزة مآس لا تحتمل بصفة يومية مع القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع؛ منذ السابع من أكتوبر، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 9 آلاف شخص، ثلثهم من الأطفال، وأصاب أكثر من 32 ألفا آخرين إضافة إلى تشريد آلاف العائلات وتركهم بلا مأوى ولا حاجيات الحياة الأساسية كالمياه والطعام والكهرباء.

ومن ضمن المآسي العديدة التي وثقتها الكاميرات، تلك الأم الثكلى التي ترفض غسل يديها الملطخة بدم ابنها الذي فارق الحياة بين يديها، بعد إصابته في القصف الإسرائيلي على منزلهم.

مادة اعلانية

وذلك الأب الذي لم يجد أمامه سوى محاولة النبش بيديه في الركام بحثا عن أطفاله الذين دفنوا تحت أنقاض منزلهم الذي تهدم جراء القصف الإسرائيلي.

ويتم قطاع غزة اليوم الخميس 27 يوماً من القصف الإسرائيلي العنيف والمكثف والذي أدى إلى إبادة عائلات بأكملها وساوى أحياء كاملة بالأرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.