الشرق الأوسط

إسرائيل تعيد 7 آلاف عامل فلسطيني كانوا محتجزين لديها لغزة عبر معبر كرم أبو سالم

مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي يقرر إعادة جميع عمال غزّة ويعلن "قطع كل الصلات" مع القطاع المحاصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعادت إسرائيل، الجمعة، 7 آلاف عامل فلسطيني كانوا محتجزين لديها إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وكانت إسرائيل أعلنت، ليل الخميس، أنها ستعيد إلى غزّة جميع عُمّال القطاع الذين علِقوا في الأراضي الإسرائيلية منذ هجوم حماس في 7 أكتوبر، و"قطع كل الصلات" مع القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس، والذي يتعرض لقصف عنيف من الجيش الإسرائيلي منذ 4 أسابيع.

وقال مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي في بيان، إن "عمّال غزّة الذين كانوا في إسرائيل يوم بدء الحرب، ستتمّ إعادتهم إلى غزة".

وأضاف أنّ "إسرائيل تقطع كل الصلات مع غزّة. لن يكون هناك عمّال فلسطينيّون من غزّة".

وكانت إسرائيل أصدرت تصاريح عمل لنحو 18,500 فلسطيني من قطاع غزّة، حسب مكتب تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية (كوغات).

وفي اتصال مع وكالة "فرانس برس"، لم يُقدّم كوغات على الفور تفاصيل بشأن عدد العمّال من قطاع غزّة الذين كانوا في إسرائيل عند بدء النزاع. وقدّرت وسائل إعلام إسرائيليّة هذا الرقم بما يصل إلى 4000 شخص.

ومنذ بداية الحرب بين حركة حماس وإسرائيل، ارتفعت حصيلة القتلى في قطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيلي، وفق وزارة الصحة التابعة لحركة حماس، إلى 9061، بينهم 3760 طفلا.

وأوقع هجوم حماس قرابة 1400 قتيل في إسرائيل، وفق الجيش، معظمهم مدنيون قضوا في اليوم الأول من الهجوم المباغت الذي شنته الحركة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.