الشرق الأوسط

العراق.. وثيقة مسربة تكشف إجراءات دفاعية تحسباً لحرب محتملة

فصائل عراقية مسلحة أعلنت أنها ستبدأ الأسبوع المقبل مرحلة جديدة " أشد وأوسع"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت وثيقة عسكرية مسربة، الجمعة، توجيه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، أمراً للقوات المسلحة في البلاد باتخاذ إجراءات دفاعية تحسبًا لحرب محتملة في المنطقة.

وجاء في الوثيقة المسربة، سلسلة من التوجيهات، أبرزها توزيع الدبابات ونشر الطائرات والأسلحة العراقية، بالإضافة إلى تأمين شبكة مواصلات بديلة للمقرات، وحماية كافة المستودعات.

كما تضمنت الوثيقة توجيهات لأجهزة الاستخبارات العراقية، أهمُها تفعيل وفحص كافة موارد المراقبة الفنية والتأكد من صلاحيتها.

وكانت فصائل عراقية مسلحة أعلنت أنها ستبدأ، الأسبوع المقبل، مرحلة جديدة " أشد وأوسع".

ونشر حزب الله، اليوم الجمعة، بيانا منسوبا للفصائل المسلحة في العراق جاء فيه، أن تلك الفصائل ستبدأ الأسبوع المقبل مرحلة جديدة "أشد وأوسع" نصرة للفلسطينيين.

وجاء في البيان المقتضب أن تلك المرحلة ستكون "مرحلة جديدة في مواجهة الأعداء، وستكون أشد أوسع على قواعده في المنطقة".

ومنذ أيام، أعلنت فصائل عراقية مسلحة أنها استهدفت قاعدة للجيش الأميركي في منطقة الشدادي جنوب محافظة الحسكة السورية بـ"طائرتين مسيرتين".

وقبلها، أعلنت فصائل عراقية استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار غرب العراق، التي تضم قوات أميركية بطائرة مسيرة، "أصابت أهدافها بشكل مباشر"، وفق زعمه.

أتت تلك الهجمات وسط مخاوف أيضا من تعرض السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء المحصنة بشكل كبير لمحاولات اعتداء مماثلة.

كما جاءت في خضم المخاوف الدولية لاسيما الأميركية من توسع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي تفجر قبل 4 أسابيع، إلى حرب إقليمية، تدخل فيه إيران على الخط إما مباشرة وإن كان مستبعداً، أو عبر الفصائل الموالية لها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة