الشرق الأوسط

9 قتلى فلسطينيين في الضفة برصاص إسرائيلي.. الأمم المتحدة تحذر من "وضع مثير للقلق"

5 قتلى فلسطينيين في مدينة جنين ومخيمها خلال ليلة واحدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفع عدد القتلى برصاص قوات إسرائيلية بالضفة الغربية خلال ليل الخميس وفجر الجمعة إلى 9 فلسطينيين، بحسب مراسل العربية. وسقط الضحايا خلال اشتباكات ومواجهات ترافقت مع اقتحامات وعمليات اعتقال.

وفي وقت لاحق، وصف مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، الوضع في الضفة الغربية بأنه "مثير للقلق"، موضحا أن القوات الإسرائيلية تستخدم بشكل متزايد التكتيكات العسكرية والأسلحة في عمليات إنفاذ القانون هناك، نقلا عن رويترز.

وقالت ليز ثروسيل المتحدثة باسم المكتب: "على الرغم من أن الاهتمام ينصب على الهجمات داخل إسرائيل وتصعيد الأعمال القتالية في غزة منذ 7 أكتوبر، فإن الوضع في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، مثير للقلق".

وأضافت أن ما لا يقل عن 132 فلسطينيا، من بينهم 41 طفلا، قتلوا في الضفة الغربية، 124 منهم على يد القوات الإسرائيلية، ونحو 9 على يد المستوطنين، كما قُتل جنديان إسرائيليان.

وقال المكتب الأممي: "لدينا مخاوف جدية من أن مبادئ التناسب لا يتم احترامها من قبل كلا الجانبين في صراع غزة".

والتناسب مبدأ أساسي في القانون الدولي يقضي بأن شرعية عمل ما تتحدد حسب تقدير التوازن بين الهدف ووسيلة تحقيقه، أخذا في الاعتبار عواقب هذا العمل.

وحول الضحايا الفلسطينيين في الضفة الليلة الماضية، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية نقلا عن مصادر طبية، إن أحدث الضحايا يدعى معتز أبو الندى، 26 عاما، قُتل برصاص القوات الإسرائيلية في جنين.

وأشارت إلى أن مقتل أبو الندى يرفع عدد القتلى الفلسطينيين في مدينة جنين ومخيمها خلال الساعات الماضية إلى خمسة.

وفي وقت سابق، قتل الجيش الإسرائيلي 4 شبان في جنين، اثنان منهم في غارة جوية خلال محاولات تفجير عبوات ناسفة محلية الصنع في جرافات إسرائيلية قامت بتدمير شوارع وبنى تحتية في المدينة.

وسقط مواطنان برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم الفوار جنوب الخليل.

وذكرت مصادر محلية أن القوات الإسرائيلية قصفت ساحة مخيم جنين، ما أدى إلى سقوط الجرحى، بعضهم في حالة خطيرة، كما منعت القوات الإسرائيلية وصول سيارات الإسعاف للموقع.

وفي بلدة كفر راعي جنوب جنين، داهمت القوات الإسرائيلية عدة منازل، ومن بينها منزل لأسير محرر يدعى بلال ذياب، نقلا عن وكالة أنباء العالم العربي.

وأفادت مصادر أن القوات الإسرائيلية اقتحمت شوارع طولكرم بآليات عسكرية.

كما اقتحمت القوات الإسرائيلية مخيم قلنديا شمال شرق القدس المحتلة، وداهمت عددا من المنازل، وقتلت فلسطينيا.

وفي نابلس، أعلنت الطواقم الطبية عن وفاة شاب متأثرا بجراح أصيب بها في وقت سابق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.