إسرائيل تجدد هجومها على غوتيريش: "ألا تخجل".. وأمين المنظمة الأممية يواصل إدانة القتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

جددت تل أبيب، الثلاثاء، هجومها على أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عقب التوتر الذي نشب بينهما في أعقاب كلمته الشهيرة أمام مجلس الأمن حول حرب غزة، والتي تحدث فيها عن احتلال وقمع إسرائيل للفلسطينيين على مدى عشرات الأعوام.

وفي تطور، أدان وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، غوتيريش، التي انتقد فيها عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة.

والاثنين، قال الأمين العام للأمم المتحدة، إن غزة "تتحول إلى مقبرة للأطفال"، وإن العديد من النساء والأطفال، وكذلك موظفي المنظمة العالمية والصحافيين، يُقتلون في قطاع غزة.

وكتب كوهين على حسابه عبر تطبيق "إكس" (تويتر سابقاً)، الثلاثاء: "غوتيريش، ألا تخجل من نفسك! أكثر من 30 قاصراً، من بينهم طفل عمره 9 أشهر، وكذلك رضع وأطفال شهدوا قتل والديهم بدم بارد، (وهم الآن) محتجزون ضد إرادتهم في قطاع غزة"، في إشارة للقتلى والمحتجزين الإسرائيليين في هجوم حماس المباغت الذي وقع يوم 7 أكتوبر على مستوطنات غلاف غزة.

وشنت إسرائيل حملة عسكرية على قطاع غزة، وتجاوز عدد القتلى الفلسطينيين أكثر من 10 آلاف.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن المشكلة في غزة هي حماس وليس الإجراءات الإسرائيلية للقضاء عليها، على حد تعبيره.

وفي 24 أكتوبر الماضي، قال غوتيريش، خلال جلسة نقاش مفتوحة في مجلس الأمن بشأن الوضع في الشرق الأوسط، إنه يدين بشكل لا لبس فيه هجوم حماس على إسرائيل، لكنه دعا إلى العودة لتاريخ هذا الصراع، مضيفا أن شعب فلسطين عاش "تحت احتلال خانق على مدى 56 عاماً"، ومعتبرا أن هجوم حماس "لم يأت من فراغ".

وإثر هذا التصريح دعاه السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، إلى الاستقالة بشكل فوري.

بدوره، صرح وزير الخارجية الإسرائيلي، إيلي كوهين، بعد كلمته في جلسة مجلس الأمن المذكورة، بأنه ظل التصعيد الحالي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يرفض إجراء لقاءات شخصية مع غوتيريش.

ولاحقا، رفضت إسرائيل منح تأشيرات دخول لمسؤولين وموظفين أممين.

وخرج غوتيريش في اليوم التالي لكلمته الشهيرة في مجلس الأمن التي لاقت إعجابا وثناء واسع النطاق، مؤكدا أنه لا يبرر قتل المدنيين على الجانبين. وقال أمام الصحافيين إن مظالم الشعب الفلسطيني لا تبرر هجمات حماس، بحسب تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.