الشرق الأوسط

إسرائيل تعلن توغل قواتها في قلب غزة.. ونتنياهو: الرهائن مقابل وقف النار

وزير دفاع إسرائيل: قواتنا الآن في قلب مدينة غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي يطوق مدينة غزة ويجري عمليات داخلها بينما يواصل هجومه المستمر منذ شهر ضد حماس.

وفي كلمة متلفزة، قال نتنياهو إنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار أو توصيل للوقود إلى غزة قبل أن تطلق حماس سراح الرهائن الإسرائيليين. وأضاف "لن نتوقف".

بدوره أكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، قبيل ذلك، أنه "لا هدنة إنسانية دون عودة الرهائن"، لافتا إلى أن قواته الآن في قلب مدينة غزة، وأن إسرائيل وحماس لن تحكما القطاع الفلسطيني بعد انتهاء الحرب الحالية.

وأضاف وزير دفاع إسرائيل في مؤتمر صحفي أن غزة هي قاعدة للإرهاب، وأن آلاف المدنيين نزحوا من غزة باتجاه خان يونس ورفح، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي سيدمر حماس، كما ناشد المدنيين مغادرة شمال غزة.

وذكر وزير دفاع إسرائيل، أن جيشه يحارب داخل المناطق السكنية في غزة، مشيرا إلى أن زعيم حماس في غزة يحيى السنوار معزول في مخبئه.

وألح وزير دفاع إسرائيل قائلا: "الضغوط علينا ستتزايد لكننا لن نوقف القتال قبل هزيمة حماس وعودة الرهائن"، موضحا في الوقت ذاته أنه لا نية لديه في خوض حرب مع حزب الله، لكنه ذكر في معرض كلامه أن نحو 70 عنصرا من حزب الله قتلوا حتى الآن.

وفي بداية الشهر الثاني من التصعيد، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أنه "فتح شارع صلاح الدين ليكون ممراً إنسانياً لعبور المدنيين" في شمال قطاع غزة ومدينة غزة نحو الجنوب.

وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا): "يا سكان غزة، انضموا إلى الكثيرين الذين يتوجهون إلى جنوب وادي غزة في هذه الساعة! أود أن أعلمكم أنه على الرغم من أن حماس تواصل المساس بالجهود الإنسانية الجارية لمصلحتكم وتستخدمكم كدروع بشرية، إلا أن جيش الدفاع الإسرائيلي سيسمح مرة أخرى اليوم بالمرور على طريق صلاح الدين بين الساعة العاشرة 10:00 صباحا والثانية 14:00 بعد الظهر".

وأضاف: "من أجل سلامتكم، انتهزوا هذه الفرصة القادمة للتحرك جنوبا إلى ما بعد وادي غزة. إذا كنتم تهتمون بأنفسكم وبأحبائكم، فاتجهوا جنوبا وفقا لتعليماتنا. تأكدوا من أن قادة حماس قد أصبحوا بالفعل يعتنون بالدفاع عن أنفسهم".

وأرفق فيديو بالتغريدة يظهر عددا من النازحين بالطريق، مع خريطة للطريق الآمن لنقل النازحين، بحسب زعمه.

وتدخل الحرب بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة، يومها الحادي والثلاثين، الثلاثاء، فيما لا تظهر أي بادرة لوقف النار أو تطبيق هدنة إنسانية مؤقتة، بينما تزداد أعداد الضحايا من المدنيين جراء القصف الإسرائيلي، ويزداد الأمر سوءا إزاء أوضاع في القطاع وصفتها الأمم المتحدة بأنها "كارثية".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن 10328 فلسطينيا بينهم 4237 طفلا قتلوا في الضربات الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.