روسيا و أوكرانيا

سلوفاكيا توقف تسليم أوكرانيا مساعدات عسكرية مقررة سابقا

الحكومة السلوفاكية الجديدة التي تضم حزباً مؤيداً لروسيا تعهدت بأن يقتصر دعمها لكييف على المساعدات الإنسانية والمدنية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أوقفت الحكومة السلوفاكية الجديدة، اليوم الأربعاء، حزمة مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 40.3 مليون يورو كانت قد أقرتها الحكومة السابقة، وذلك بعد أقل من شهر على تسلمها الحكم وتعهدها بأن يقتصر دعمها على المساعدات الإنسانية والمدنية.

وقالت الحكومة الجديدة، التي تضم حزباً من أقصى اليمين يؤيد روسيا، في القرار الذي تمت المصادقة عليه اليوم، إنها "لا توافق على اقتراح تقديم هبة من المعدات العسكرية لأوكرانيا".

وكانت هذه الحزمة التي أقرتها وزارة الدفاع في الحكومة السابقة، تشمل ذخائر من عيار 7.62 ملم وقذائف من عيار 125 ملم، إضافة الى صواريخ للدفاع الجوي وقذائف هاون وألغام.

وكان رئيس الوزراء الجديد الشعبوي روبرت فيكو أعلن بعيد فوزه في الانتخابات قبل أسابيع، وقف شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا، في أول تحوّل من هذا النوع من قبل حلفاء غربيين.

وقال فيكو في أواخر أكتوبر بعد تعيينه رئيساً لحكومة ائتلافية تضم حزباً يمينياً مؤيداً لروسيا، إنه "أبلغ" المفوّضية الأوروبية بقراره هذا.

كما أبلغ البرلمان السلوفاكي أن حكومته تعتبر أن "المساعدات هي مجرد مساعدات إنسانية ومدنية، ولن نزوّد أوكرانيا بالأسلحة بعد الآن".

وقدمت سلوفاكيا الى أوكرانيا مساعدات عسكرية تقدّر قيمتها بـ671 مليون يورو منذ بدء الحرب مع روسيا مطلع عام 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.