الشرق الأوسط

مستشار محمود عباس للعربية: منظمة التحرير هي الممثل الوحيد للفلسطينيين

الهباش قال إن الجهة الوحيدة التي يمكنها وقف إطلاق النار في غزة هي الولايات المتحدة الأميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فيما يدخل الصراع بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة شهره الثاني، قال مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش لـ"العربية"، إن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين، وإن قطاع غزة يقع ضمن مسؤوليات المنظمة.

الهباش أكد في لقاء مع "العربية"، مساء الثلاثاء: "نريد ضمان وقف كامل لإطلاق نار، وإمداد غزة بالمساعدات"، مشدداً على أهمية وقف العدوان الإسرائيلي فورا، وإفشال مخطط التهجير للفلسطينيين.

وأضاف أنهم يعرفون جيداً أن الجهة الوحيدة التي يمكنها وقف إطلاق النار هي الولايات المتحدة الأميركية، وهو ما قاله الرئيس محمود عباس مباشرة لوزير الخارجبة الأميركي أنتوني بلينكن عندما التقاه مؤخراً في رام الله.

هذا وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن الجيش الإسرائيلي يطوق مدينة غزة ويجري عمليات داخلها بينما يواصل هجومه المستمر منذ شهر ضد حماس.

بدوره، أكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، قبيل ذلك، أن قواته الآن في قلب مدينة غزة، وأن إسرائيل وحماس لن تحكما القطاع الفلسطيني بعد انتهاء الحرب الحالية.

من جهته، جدد البيت الأبيض تأكيد رفض إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إعادة احتلال إسرائيل غزة بعد أن أدلى رئيس وزرائها نتنياهو بتصريحات لشبكة "إيه بي سي نيوز" ABC News قال فيها إنه يعتقد أن إسرائيل ستشرف على أمن القطاع لمدة غير محددة.

ونقلت الشبكة الأميركية عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي قوله بشأن الاختلافات بين الرؤية الأميركية والإسرائيلية لمستقبل غزة "نجري مشاورات مع نظرائنا الإسرائيليين بشأن كيف يجب أن تكون غزة بعد انتهاء الصراع".

وأضاف: "الرئيس متمسك بموقفه، وهو أن إعادة الاحتلال من قبل القوات الإسرائيلية ليست الاختيار الصائب".

واندلعت الحرب بين إسرائيل وحماس بعد هجوم مباغت شنته الحركة على البلدات الحدودية في إسرائيل في السابع من أكتوبر، أدى إلى مقتل 1400 شخص غالبيتهم من المدنيين سقطوا بمعظمهم في اليوم الأول للهجوم، وتم احتجاز أكثر من 240 أسيرا أيضاً في القطاع، بحسب السلطات الإسرائيلية.

ومنذ ذلك الحين، ترد إسرائيل بقصف جوي ومدفعي مكثف على القطاع المحاصر، أتبعته بعملية برية لا تزال متواصلة. وبلغت حصيلة القتلى في غزة 10,328 شخصاً، غالبيتهم مدنيون، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس الثلاثاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.