الشرق الأوسط

إسرائيل تقصف أهدافاً في سوريا وتهاجم مواقع تابعة لحزب الله في لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قصف الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، مواقع جنوبي سوريا، فيما هاجم مواقع في لبنان قال إنها تابعة لحزب الله، وأعلن الجيش الإسرائيلي عن إصابة جنديين من قواته بجروح طفيفة ومتوسطة، من جراء إطلاق صاروخ مضاد للمدرعات في منطقة "دوفيف" الحدودية مع لبنان.

وأفادت وكالة الأنباء السورية، اليوم الخميس، بوقوع غارة إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية في جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري قوله: "حوالي الساعة 50: 22 من مساء الأربعاء نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه بعلبك بلبنان مستهدفا بعض النقاط العسكرية في المنطقة الجنوبية".

وأشار المصدر إلى وقوع ما وصفه بـ"بعض الخسائر المادية"، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضربات الإسرائيلية استهدفت نقاطا للجيش السوري في محافظة السويداء الجنوبية.

وأضاف المركز أن الضربات الإسرائيلية ترافقت مع دوي 3 انفجارات في محيط العاصمة دمشق، نتيجة قصف لعقربا في منطقة مطار عسكري يبعد أكثر من 10 كيلو مترات غرب مطار دمشق الدولي، جنوب غرب ريف دمشق، ما أدى لمقتل 3 مقاتلين موالين لإيران، وإصابة 3 آخرين بجروح كحصيلة أولية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن رئيس المرصد رامي عبد الرحمن قوله: "قتل ثلاثة مقاتلين غير سوريين موالين لإيران في قصف إسرائيلي على مزارع ومواقع أخرى تابعة لحزب الله قرب عقربا والسيدة زينب"، مضيفا أن إسرائيل قصفت أيضا مواقع دفاع جوي سورية في جنوب البلاد.

ثكنة دوفيف

وكان حزب الله قد أعلن، الأربعاء، في بيان، "استهداف بالأسلحة المباشرة قوة مشاة إسرائيلية قرب ثكنة دوفيف ‏وأوقعوا فيها إصابات مؤكدة بين قتيل وجريح"، وذلك ردا "على الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف سيارة إسعاف تابعة لكشافة الرسالة ‏الإسلامية وفق البيان.

وكانت قد أشارت تقارير عربية إلى أن الجيش الإسرائيلي قصف مواقع جنوبي لبنان بقنابل تسبب حرائق بالأحراش، وكذلك تم استهداف بلدات ميس الجبل وبليدا ومحيبيب. وكانت قد دوت صافرات الإنذار في قرية عرب العرامشة في منطقة الجليل الغربي، صباح الأربعاء، وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه كان "إنذارا خاطئا".

وقال المتحدث باسم الجيش دانيال هاغاري مساء اليوم الأربعاء: "هاجمت طائرات مقاتلة قبل وقت قصير البنى التحتية الإرهابية لمنظمة حزب الله في لبنان، ردا على إطلاق القذائف الصاروخية باتجاه الأراضي الإسرائيلية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة الماضية".

وأضاف: "من بين الأهداف التي تم الهجوم عليها مباني ومواقع عسكرية كان يعمل فيها إرهابيو التنظيم، وعدد من الوسائل التكنولوجية التي استخدمت لتوجيه الإرهاب ضد دولة إسرائيل"، على حد تعبيره.

وتابع: "كما هاجمت قوات الجيش الإسرائيلي قبل قليل خلية إرهابية في الأراضي اللبنانية كانت تعمل بالقرب من منطقة بيرنيت"، قرب الحدود بين إسرائيل ولبنان.

ومنذ شهر، تشهد المناطق الحدودية جنوبي لبنان، قصفًا متبادلا ومتصاعدا بين الجيش الإسرائيلي من جهة و"حزب الله" وفصائل فلسطينية في لبنان من جهة أخرى، وذلك على وقع الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي بدعم غربي مطلق، خاصة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.