الجيش الإسرائيلي: نواصل القتال بغزة.. ولا وقف للنار حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

رغم إعلان واشنطن عن هدنة لأربع ساعات يوميا، أكد الجيش الإسرائيلي أن يواصل القتال في قطاع غزة، نافيا أي وقف لإطلاق النار حتى الآن.

وقال "سنعمق عمليتنا في غزة ونتجه جنوبا لاحقا"، مشيرا إلى أن الدفاعات الإسرائيلية تصدت لصاروخ "أرض-أرض" كان موجها نحو إيلات.

"اعتراض صاروخ أطلق من اليمن"

كما أضاف الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، أنه اعترض صاروخا أطلق من اليمن نحو إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي عبر منصة إكس إن "الدفاعات الجوية باستخدام نظام السهم حيتس لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى" تمكنت من اعتراض الصاروخ.

وأضاف أدرعي أن الصاروخ "لم يخرق الأجواء الإسرائيلية".

وفي وقت سابق اليوم أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرة مسيرة أصابت مبنى مدنيا في إيلات بجنوب إسرائيل، وقال إن فحص الطائرة المسيرة وتفاصيل الحادث لا يزالان قيد التحقيق.

"هدنة 4 ساعات"

إلى هذا، أعلن البيت الأبيض أن إسرائيل ستبدأ من اليوم الخميس تطبيق هدنة مدتها أربع ساعات يوميا في شمال قطاع غزة من أجل السماح للسكان بالفرار من أعمال القتال.

إلا أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أفاد بأن القتال مستمر، ولا وقف لإطلاق النار من دون الإفراج عن المختطفين.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن الحرب في قطاع غزة ستستمر. مضيفا عبر منصة إكس "لا وقف لإطلاق النار في غزة بدون الإفراج عن المحتجزين".

"ممرات آمنة"

وأشار إلى أن إسرائيل تسمح بممرات آمنة من شمال القطاع إلى جنوبه مر عبرها نحو 50 ألفا بالأمس فقط.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس الخميس ارتفاع حصيلة قتلى ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 10812 شخصا بعد 34 يوما من اندلاع الحرب.

ارتفاع حصيلة القتلى

قال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة في مؤتمر صحافي إنه "في اليوم 34 للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة زاد استهداف الطواقم الصحية، مما أدى إلى مقتل 195 كادراً صحياً وتدمير 51 سيارة الإسعاف".

وأوضح أن "الجيش الإسرائيلي استهدف 130 مؤسسة صحية وأخرج 18 مستشفى و46 مركزا صحياً عن الخدمة بسبب الاستهداف ونفاد الوقود"، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية "استهدفت مجمع الشفاء الطبي ومستشفى النصر للأطفال بقذائف مدفعية مما أدى إلى إصابة سبعة من النازحين بجروح مختلفة".

وأضاف "تلقينا 2650 بلاغاً عن مفقودين منهم 1400 طفل مازالوا تحت الأنقاض".

900 ألف بدون مأوى

وبات 900 ألف من سكان القطاع بينهم جرحى ومرضى وأفراد طواقم طبية ونازحون بلا مأوى ولا طعام ولا شراب ولا دواء وبلا حماية، بحسب القدرة.

وقتل ما لا يقل عن 1400 شخص في هجوم شنته حركة حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر غالبيتهم من المدنيين قضى معظمهم في اليوم الأول من الهجوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.