خاص

بريطانيا: ندعم دورا أمنيا لإسرائيل في غزة لفترة انتقالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي، اليوم الخميس، أن الوضع في غزة لن ينتهي إلا إذا شعرت إسرائيل بالأمان، مشددا على ضرورة توفير مستقبل آمن يضمن تعايشاً بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

"لست متأكدا من استخدام إسرائيل أسلحة محرمة دوليا"

وأضاف وزير الخارجية البريطاني للعربية أن بلاده رفضت "التصويت على قرار الأمم المتحدة لأنه لم يدن جرائم حماس"، معربا عن أمله في أن تنتهي الحرب في غزة بأسرع وقت.

كما أضاف "لا أستطيع التأكيد أن أسرائيل استخدمت أسلحة محرمة في غزة"، مشيرا إلى أن لندن أبلغت تل أبيب "بأن ما يجري في الضفة الغربية غير مقبول".

"دور أمني لإسرائيل في غزة"

ولفت إلى أن بريطانيا تدعم وجود دور أمني لإسرائيل في غزة لفترة انتقالية، مضيفا "نريد انتقالا سلميا للسلطة في غزة دون وجود حماس".

وقال إن المملكة المتحدة التزمت طويلا بحل الدولتين، وبتعايش الإسرائيليين والفلسطينيين جنبا إلى جنب بسلام.

"حل الدولتين"

وفي بيان صادر عن الخارجية البريطانية إثر وصوله السعودية للقاء وزراء الخارجية العرب قبيل قمة عربية طارئة بشأن الحرب في غزة تنعقد السبت المقبل، قال كليفرلي "إن هجمات حماس في السابع من أكتوبر تأتي كتذكير لضرورة مضاعفة الجهود في اتجاه حل الدولتين السلمي".

وأكد أن الدعوات لوقف إطلاق النار مفهومة، "لكن ما يجب الاعتراف به أن إسرائيل تأخذ إجراءات لضمان استقرارها وأمنها" وفق تعبيره.

"تلبية الاحتياجات الإنسانية"

وقال إنه يريد رؤية حل لهذا النزاع بأسرع وقت، مشددا على أن التحدي الآني يتلخص بتلبية الاحتياجات الإنسانية لأهل غزة.

وتابع قائلا إن حكومته تسعى للدفع في اتجاه وضع يتحقق فيه السلام في المنطقة ويشعر فيه الإسرائيليون بالأمن والأمان، ويكون للفلسطينيين طريق واضح نحو دولة مستدامة، وفق تعبيره.

ومن المتوقع أن يلتقي كليفرلي خلال زيارته وزراء خارجية السعودية والأردن ولبنان والسلطة الفلسطينية والبحرين والكويت.

وكان قد وصل الرياض من طوكيو إثر مشاركته في اجتماع مجموعة الدول السبع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة