الوضع الصحي في غزة ينهار بالكامل.. وعدد القتلى يصل لـ 11 ألفاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة اليوم الخميس أن الوضع الصحي في قطاع غزة بات في حالة انهيار كامل، مشيرة إلى أن القصف يستهدف كافة الأماكن والمستشفيات والمساجد والكنائس ومراكز الإيواء.

وأضافت في بيان نشرته وزارة الصحة في صفحتها على فيسبوك أن الهجوم الإسرائيلي أودى بحياة نحو 11 ألف فلسطيني، ثلثاهم من النساء والأطفال والمسنين، فضلا عن إصابة 26 ألفا آخرين.

كما أشارت الوزيرة إلى أن 18 مستشفى من أصل 35 توقفت عن العمل جراء القصف الإسرائيلي ونفاد الوقود.

فتح ممرات آمنة

وطالبت الكيلة بضرورة فتح ممرات آمنة لخروج الجرحى للعلاج خارج قطاع غزة ودخول الفرق الطبية المتطوعة والسماح بإدخال الوقود لتشغيل مولدات الكهرباء في المستشفيات بشكل فوري وإدخال المواد والمستلزمات الطبية والأدوية.

وكان البيت الأبيض قد أفاد في وقت سابق أن إسرائيل ستبدأ هدنة مدتها أربع ساعات في شمال غزة اليوم الخميس للسماح للناس بالفرار من أعمال القتال، فيما وصفه بأنها خطوة في الاتجاه الصحيح.

في المقابل، أفاد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن القتال مستمر ولا وقف لإطلاق النار من دون الإفراج عن المختطفين.

وأشار إلى أن إسرائيل تسمح بممرات آمنة من شمال القطاع إلى جنوبه لفرار الفلسطينيين من شمال القطاع إلى جنوبها.

وتسبب هجوم مباغت شنته حركة حماس على البلدات الحدودية مع إسرائيل في السابع من تشرين الأول/أكتوبر المنصرم بمقتل 1400 شخص غالبيتهم من المدنيين معظمهم مدنيون قضوا في اليوم الأول للهجوم بحسب السلطات الإسرائيلية.

وردت إسرائيل على الهجوم بقصف مكثف على قطاع غزة، أدى إلى مسح أحياء سكنية بالكامل وأزمة إنسانية على جميع الأصعدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.