حصار مطبق على مستشفيات شمال غزة.. وجثث متكدسة في الشفاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تصاعدت حدة القتال في محيط المستشفيات في غزة، مع دخول الحرب التي شنّتها إسرائيل ردا على هجوم حماس في 7 تشرين الأول/أكتوبر أسبوعها السادس، اليوم السبت.

فقد أكد مدير مستشفى الشفاء، أن الجثث مكدسة داخل المجمع، مشيراً إلى عدم القدرة على إنقاذ الجرحى.

اشتباكات مستمرة في محيط الشفاء

وقال مراسل العربية/الحدث إن الاشتباكات مستمرة بمحيط مستشفى الشفاء، وإن الدبابات الإسرائيلية تبعد 200 متر من الجهة الشمالية لمحيط مجمع الشفاء، لافتاً إلى شن غارات إسرائيلية بمحيط المستشفى الإندونيسي.

من جانبه قال الجيش الإسرائيلي إنه يشتبك مع مسلحين من حماس بمحيط مستشفى الشفاء، زاعماً أن الجهة الشرقية من مجمع الشفاء مفتوحة لمن يريد المغادرة.

في حين أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأن الدبابات على بعد 20 مترا من مستشفى القدس في بيت لاهيا، مشيراً إلى حدوث إطلاق نار مباشر على المستشفى، وسط حالة هلع وخوف شديد بين النازحين.

حصار مطبق على مستشفيات شمال غزة

وأفاد مراسل العربية/الحدث بأن الدبابات الإسرائيلية تفرض حصارا مطبقا على مستشفيات شمال غزة، خصوصاً مجمع الشفاء ومستشفيات الرنتيسي والقدس.

وأضاف أن اشتباكات عنيفة تدور في حي النصر وتل الهوا ومخيم الشاطئ.

من جانبه، قال الصحافي خضر الزعنون في اتصال مع العربية/الحدث إن القوات الإسرائيلية استهدفت خزانات المياه في مستشفى الشفاء، مشيراً إلى أن إسرائيل تستخدم المسيرات في استهداف المستشفيات ومحيطها.

وفي وقت سابق، قال محمد زقوت، مدير عام مستشفيات قطاع غزة، إن مجمع الشفاء الطبي بات خارج الخدمة بعد انقطاع الكهرباء عنه ونفاد الوقود بشكل كامل.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي "يحاصر المستشفى بشكل كامل، ويمارس عمليات قتل في محيطه"، مضيفا "يقتل الفلسطينيين أمام المستشفى أمام العالم ولا أحد يحرك ساكنا".

39 رضيعاً حياتهم مهددة

في موازاة ذلك، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أن ما لا يقل عن 39 طفلاً رضيعاً معرضون للموت في مستشفى الشفاء بسبب نقص الوقود، وعدم القدرة على تزويدهم بالأكسجين.

وأضافت الوزيرة في تصريحات للعربية/الحدث أن المواليد الـ 39 الموجودين في العناية المركزة يمكن أن يموتوا في أي لحظة، وقد توفي أحدهم هذا الصباح.

إلى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، إن العمليات في مجمع مستشفى الشفاء، أكبر مستشفى في القطاع، توقفت اليوم بعد نفاد الوقود تماما.

وأضاف القدرة لرويترز "نتيجة لذلك توفي طفل رضيع في قسم الحضانة حيث يوجد هناك 45 من المواليد الجدد"، مشيراً إلى أن "الوضع أسوأ مما يستطيع أحد أن يتخيله، نحن الآن محاصرون داخل مجمع الشفاء الطبي، والاحتلال يستهدف معظم المباني بداخله".

اشتباكات طوال الليل

وأفاد سكان بأن القوات الإسرائيلية خاضت قتالا مع مسلحي حماس طوال الليل داخل وحول مدينة غزة حيث يقع المستشفى.

من جانبه، ذكر الجيش الإسرائيلي أن مقاتلي حماس الذين اجتاحوا جنوب إسرائيل الشهر الماضي أنشأوا مراكز قيادة تحت مستشفى الشفاء وغيره في غزة مما يجعلها عرضة لاعتبارها أهدافا عسكرية.

مجمع الشفاء الطبي (رويترز)
مجمع الشفاء الطبي (رويترز)

فيما نفت حماس استخدام المدنيين دروعا بشرية، ويقول مسؤولو الصحة إن الضربات الإسرائيلية المتزايدة على المستشفيات أو بالقرب منها تعرض المرضى والطواقم الطبية وآلاف الأشخاص الذين نزحوا ولجأوا إلى المستشفيات وأماكن قريبة منها للخطر.

يذكر أن حكومة حماس أعلنت، أمس الجمعة، مقتل 13 شخصا على الأقل، وإصابة عشرات في قصف على مجمع الشفاء حيث لجأ مدنيون، كما هي الحال في مستشفيات أخرى في المنطقة.

وارتفع عدد قتلى الغارات الإسرائيلية منذ بدء الحرب في غزة إلى 11100 بحسب ما صرحت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم السبت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.