روسيا و أوكرانيا

موسكو: كييف شنت سلسلة هجمات على منطقتين روسيتين حدوديتين

السلطات الأوكرانية تؤكد أن هجوماً روسياً تسبب في وفاة رجل وجرح زوجته في منطقة خيرسون بجنوب البلاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اتهمت موسكو، اليوم الأحد، كييف بشن سلسلة هجمات على منطقتي بريانسك وبلغورود الروسيتين الواقعتين على الحدود مع أوكرانيا، ما تسبب في إلحاق أضرار بقطار وجرح شخص واحد.

وأعلنت هيئة تحقيق روسية فتح تحقيق في ضربة أوكرانية أسفرت عن جرح مدني في قرية تكاد تكون ملاصقة للحدود بمنطقة بريانسك. لكنها لم توضح متى وقع هذا الهجوم.

من جهته أكد حاكم بلغورود، فياتشسلاف غلادكوف، أن مسيرات وصواريخ استهدفت، السبت، عدة مناطق في الإقليم، من دون أن تخلّف خسائر أو ضحايا في الأغلب.

لكنه أوضح أن "خمس عربات قطار تضررت" وأيضاً ثلاثة بيوت في مدينة فالويكي، الواقعة على بعد نحو 30 كيلومتراً من الحدود الأوكرانية.

كذلك تعرضت خطوط نقل الكهرباء لأضرار ما تسبب في انقطاع مؤقت للتيار، بحسب ما أضاف كلادكوف.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية ليلاً أنها دمرت مسيرتين أوكرانيتين في منطقة بلغورود وأحبطت "هجوماً إرهابياً".

وتزايدت في الأشهر الأخيرة الضربات الأوكرانية داخل الأراضي الروسية، في سياق الهجوم المضاد الذي بدأته كييف في يونيو.

من جهتها، أكدت السلطات الأوكرانية أن هجوماً روسياً تسبب في وفاة رجل (64 عاماً)، وجرح زوجته في منطقة خيرسون بجنوب البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.