السودان

البرهان: هزيمة الدعم حتمية.. ولا حلول خارجية ستفرض علينا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعد ولاية القضارف شرق السودان، زار رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، اليوم الأحد، مدينة مدني حاضرة ولاية الجزيرة وسط البلاد.

وقال خلال مخاطبته ضباط وجنود قيادة الفرقة الأولي مشاة بمدينة ودمدني بولاية الجزيرة وسط السودان إن "نهاية الدعم السريع باتت قريبة وهزيمتها حتمية"، مؤكداً أن لا حلول ستفرض عليهم من الخارج.

كما تابع "أي مفاوضات سلام لا تلبي رغبة الشعب السوداني مرفوضة".

وجدد رئيس مجلس السيادة رغبه السودان في التعاون مع المجتمع الدولي، حيث رحب بالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الجديد قائلا "لا نريد مبعوثا ينحاز لفئة أو مجموعة، وإلا سيكون مصيره مثل فولكر بيرتس، بل نريد بعثة محايدة تسهم في استقرار وأمن السودان ووحدته".

"سننتصر فيها"

يذكر أن البرهان كان أكد أمس السبت أن الجيش يقترب من الانتصار على قوات الدعم السريع.

كما أضاف: "نؤكد للجميع بأن هذه المعركة سننتصر فيها، ولن تنتهي إلا بتحرير كل شبر دنسه هؤلاء المتمردون والقضاء على المرتزقة الذين دمروا البنية التحتية للدولة واحتلوا منازل المواطنين"، حسب ما جاء في بيان لمجلس السيادة.

كذلك أردف أنه يأمل في أن تساعد الجهود الحالية في التوصل إلى سلام، لكنه أكد مواصلة القتال حتى النفس الأخير.

عناصر من الدعم السريع (أرشيفية من فرانس برس)
عناصر من الدعم السريع (أرشيفية من فرانس برس)

وعبر البرهان عن شكره وتقديره لإثيوبيا وإريتريا لاستضافتهما النازحين من بلاده، لافتاً إلى علاقة الدولتين المتميزة مع السودان وحرصه على تعزيزها ودعمها.

فيما ختم قائلاً: "لا نسمح لأى شخص أن يسيطر أو يفرض شيئاً على القوات المسلحة"، منوهاً لـ"دورها الريادي في حماية أمن ووحدة وتراب السودان وشعبه".

منذ منتصف أبريل الماضي

يشار إلى أن الحرب بين القوتين العسكريتين اندلعت منتصف أبريل الماضي، بسبب خطط لدمج قوات الدعم السريع رسمياً ضمن الجيش في إطار عملية انتقال سياسي بعد 4 سنوات من الإطاحة بالرئيس عمر البشير، الذي حكم البلاد لفترة طويلة، في انتفاضة شعبية.

ولم تفلح حتى الساعة المساعي الدولية والأممية والإقليمية في حث الطرفين على وقف هذا النزاع الدامي، على الرغم من الإعلان عن عشرات الهدن السابقة، التي لم تصمد طويلاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة