إسرائيل تعلن مقتل عنصرين بارزين باستخبارات حماس.. فمن هما؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في حين تواصل إسرائيل عملياتها العسكرية على قطاع غزة، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس، أنه قتل عنصرين بارزين في استخبارات حركة حماس.

وذكر الجيش في بيان أن العنصرين هما "عبد العزيز الرنتيسي" و"أحمد عيوش"، مشيرا إلى أن الأول هو "مسؤول في الاستخبارات العسكرية" التابعة لحماس، والثاني هو "أحد عناصر منظومة الاستطلاعات في كتيبة القرارة".

مادة اعلانية

كما أوضح أنه قتل الاثنين في قصف جوي استهدفهما داخل غرفة عمليات رئيسية تابعة للاستخبارات العسكرية لحماس قبل عدة أيام.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن الرنتيسي "تولى المسؤولية عن كافة عمليات الاستطلاع في القطاع وكان شريكا في التخطيط" لهجوم السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي، في حين كان عيوش مسؤولا عن جمع الصور الخاصة بتنفيذ الهجوم.

تفجير نفق بجنود إسرائيليين

في المقابل، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الخميس أنها قتلت جنودا إسرائيليين في قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان إنها قتلت جنديين إسرائيليين قنصا في حي الشجاعية بشرق مدينة غزة.

كما أضافت في بيان آخر أنها فجرت نفقا بأفراد من الجيش الإسرائيلي وأوقعتهم بين قتيل وجريح في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة.

وذكرت القسام أيضا أنها دمرت 79 آلية عسكرية إسرائيلية كليا أو جزئيا بمحاور توغل القوات الإسرائيلية بالمدينة، خلال الاثنتين وسبعين ساعة الماضية.

وأكدت الكتائب أن مسلحيها استهدفوا في وقت لاحق ناقلتي جند بقذائف "الياسين 105" في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وتواصل إسرائيل حربها على قطاع غزة منذ شنت حماس هجوما مباغتا على بلدات ومواقع إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة قبل شهرين، ما خلف أكثر من 17 ألف قتيل أغلبهم مدنيون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة