الصين

احتكاك "خطير" في بحر الصين الجنوبي.. والفلبين تستدعي سفير بكين

مانيلا: تصرفات الصين "العدوانية" في بحر الصين الجنوبي "تصعيد خطير"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

استدعت الفلبين سفير الصين، حسبما قالت وزارة الخارجية، الاثنين، بعد يومين من احتكاك بين سفن البلدين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وقُدّمت احتجاجات دبلوماسية "كما استُدعي السفير الصيني" على ما أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، تيريسيتا دازا الصحافيين.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في مانيلا، اليوم الاثنين، إن تصرفات الصين "العدوانية" ضد السفن الفلبينية في بحر الصين الجنوبي تمثل "تصعيدا خطيرا" من جانب عناصر تابعة لبكين.

وأضاف المتحدث جوناثان مالايا أن ادعاءات الصين بأن الولايات المتحدة تشعل جرأة الفلبين على الاستفزاز لا أساس لها من الصحة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها خفر سواحل الفلبين السفن الصينية تطلق خراطيم المياه على قوارب فلبينية خلال مهمتي إمداد منفصلتين إلى منطقة شعاب مرجانية يومي السبت والأحد.

ووقع أيضا تصادم بين قوارب فلبينية وصينية، تراشقت الدولتان الاتهامات بشأنه.

وتعد المواجهات في سكاربورو شول وسيكند توماس شول الأكثر حدة منذ سنوات بين السفن الفلبينية والصينية وسط مساعي الدولتين إلى تأكيد مطالباتهما الإقليمية البحرية.

وتطالب الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا، بما فيها المياه والجزر القريبة من شواطئ جيرانها، وتجاهلت قرارا للمحكمة الدولية اعتبر أن مطالبها لا تستند على أساس قانوني.

وتنشر الصين قوارب دوريات في الممر المائي المزدحم، كما بنت جزرا اصطناعية ونشرت فيها قوات لتعزيز مطالبها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة