حماس تكرر: لا صفقة أسرى مع إسرائيل قبل وقف النار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بينما يلف الغموض مصير المساعي التي تبذلها مصر من أجل التوصل إلى اتفاق حول صفقة جديدة بين إسرائيل وحماس تؤدي إلى هدنة في قطاع غزة، حيث دخلت الحرب شهرها الثالث، كررت الحركة موقفها.

فقد أكد مصدر في حماس للعربية/الحدث، اليوم الاثنين، أن موقف الحركة لا يزال على حاله ألا وهو رفض أي صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل قبل وقف النار.

مفاوضات مستمرة

كما أوضح المصدر أن وفدا من الحركة يتواجد في القاهرة، لبحث مقترح وقف إطلاق النار، في إشارة إلى أن المفاوضات مستمرة.

وتشترط حماس منذ أيام عدة وقفاً شاملاً وتاماً لإطلاق النار في كامل القطاع المحاصر، مقابل تبادل الأسرى مع إسرائيل.

في حين ترفض تل أبيب هذا الشرط مؤكدة ألا "هدنة نهائية للحرب قبل القضاء على حماس"، وفق ما أكد أكثر من مرة رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، فضلا عن قيادة الجيش.

من خان يونس جنوب غزة (فرانس برس)
من خان يونس جنوب غزة (فرانس برس)

وكانت القاهرة طرحت الأسبوع الماضي مسودة أو خطة أولية لاقتراح يقضي بتخلي حماس عن السلطة مقابل وقف دائم لإطلاق النار في غزة

إلا أن حماس وحركة الجهاد رفضتا هذا المقترح، وفق ما أكد حينها مصدران أمنيان مصريان، علماً أن مسؤولين من الحركتين نفيا علناً الأمر.

كما تضمن المقترح المصري وقفاً لإطلاق النار على مراحل، تكون المرحلة الأولية مؤقتة لمدة أسبوع أو أسبوعين، ومن الممكن تجديده لاحقاً.

تأتي تلك المحادثات فيما تتواصل الحرب الضارية على غزة، وسط ارتفاع في أعداد القتلى الفلسطينيين التي وصلت إلى نحو 22 ألفا، فضلا عن أكثر من 55 ألف مصاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة