الشرق الأوسط

مقتل القيادي بحماس صالح العاروري بقصف إسرائيلي في لبنان

حماس تؤكد مقتل القياديين سمير فندي أبو عامر وعزام الأقرع أبو عمار مع العاروري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قتل القيادي في حركة حماس صالح العاروري، اليوم الثلاثاء، في قصف إسرائيلي استهدف مبنى في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله، كما أكدت حماس مقتل القياديين سمير فندي أبو عامر وعزام الأقرع أبو عمار مع العاروري.

وبحسب الوكالة اللبنانية للأنباء، أسفرت الضربة التي نفذتها مسيّرة إسرائيلية واستهدفت مكتباً تابعاً لحركة حماس في الضاحية الجنوبية لبيروت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 11 آخرين.

من مكان وقوع الانفجار

وبحسب مصادر أمنية لبنانية، أطلقت مسيرة إسرائيلية أكثر من صاروخ على هدف في الضاحية الجنوبية لبيروت. وأكد مصدر أمني لقناتي "العربية" و"الحدث" أن "الاستهداف حصل على الطابقين الأول والثاني، من مبنى مؤلف من 3 طوابق". وقد ذكرت الوكالة اللبنانية للإعلام أن الغارة الإسرائيلية استهدفت اجتماعاً للفصائل الفلسطينية.

هذا وأكدت حركة حماس أنه تم اغتيال 2 من كبار قادة كتائب القسام مع العاروري في الهجوم على الضاحية الجنوبية لبيروت.

القيادي في حماس صالح العاروري (أرشيفية)
القيادي في حماس صالح العاروري (أرشيفية)

من جهتها، ذكرت "القناة 13" الإسرائيلية، أن القيادي الفلسطيني الذي تم اغتياله كان مقررا أن يلتقي أمين عام حزب الله حسن نصر الله غداً.

وكان العاروري مسؤولاً كبيراً في المكتب السياسي لحركة حماس، لكنه كان معروفاً أيضاً بانخراطه الشديد في شؤونها العسكرية.

هذا وقال مصدر من حماس لقناتي "العربية" و"الحدث"، إن العاروري تم اغتياله وهو في ذروة الاتصالات لوقف إطلاق النار.

وإثر إعلان مقتل العاروري في بيروت، أطلقت دفعة صواريخ من قطاع غزة باتجاه تل أبيب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.