البحرية الهندية تنقذ طاقم سفينة تعرضت لمحاولة خطف في بحر العرب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أفادت البحرية الهندية، الجمعة، أنها أنقذت 21 شخصاً هم أفراد طاقم سفينة في بحر العرب، وجهت نداء استغاثة إثر تعرضها لمحاولة خطف.

وقالت البحرية في بيان "تم بسلام إجلاء جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 21 (بينهم 15 هنديا) والذين كانوا على متن السفينة"، لافتة إلى ما بدا تراجعا عن محاولة الخطف بعد "تحذير قوي" وجهته البحرية.

وكان مسؤولون عسكريون كشفوا أن قوات تابعة للبحرية الهندية اعتلت السفينة المختطفة ليلاً "نورفولك"، وفق ما نقلت وسائل إعلام.

وأضافوا أن قوات تابعة للبحرية الهندية ستنفذ عمليات تطهير على السفينة المختطفة.

ترفع علم ليبيريا

وكانت البحرية الهندية أعلنت في وقت سابق اليوم أنها تراقب سفينة ترفع علم ليبيريا في بحر العرب، أصدرت نداء استغاثة للإبلاغ عن محاولة اختطافها وأرسلت مدمرة لتقديم مساعدة.

وأفاد بيان للبحرية الهندية أن القوة "استجابت بسرعة لحادث في بحر العرب مرتبط بمحاولة اختطاف ناقلة بضائع ترفع علم ليبيريا".

كما أشارت إلى أن خمسة أو ستة "مسلحين مجهولي الهوية" صعدوا إلى متن السفينة مساء الخميس.

15 هندياً على متنها

فيما لم تحدد البحرية حينها ما إذا كانت عملية خطف السفينة نجحت، إلا أنها أشارت إلى أن تحليق طائرة فوق السفينة أتاح التأكد من سلامة أفراد طاقمها.

وأكدت البحرية الهندية التزامها "بضمان سلامة الملاحة التجارية في المنطقة بالتعاون مع الشركاء الدوليين والبلدان الأجنبية الصديقة".

عودة حوادث الخطف

يذكر أنه بعد توقف دام ست سنوات، عاد للظهور خطف السفن التجارية ومحاولات الخطف ممن يشتبه في أنهم قراصنة بالقرب من منطقتي خليج عدن وبحر العرب في ديسمبر كانون الأول.

ويعتقد خبراء أن سبب ذلك هو تحول انتباه القوات البحرية بقيادة الولايات المتحدة إلى البحر الأحمر لإحباط هجمات الحوثيين.

وتظهر بيانات صادرة عن مركز دمج المعلومات التابع للبحرية الهندية - منطقة المحيط الهندي أن ثلاث عمليات خطف على الأقل وقعت في ديسمبر/كانون الأول. وآخر حادث من هذا النوع قبل تلك الوقائع كان في عام 2017.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.