غالانت بشأن الجبهة الشمالية: قريبون من التصعيد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، أن قواته ستواصل العملية في الجبهة الشمالية مع لبنان وتوسعها حسب الحاجة.

وأضاف في كلمة من الحدود مع لبنان، اليوم الجمعة، أن الجيش يعطي فرصة للعمل السياسي الآن بشأن التطورات بالجبهة الشمالية.

وتابع قائلاً إنه "يفضل الحل السياسي لكننا قريبون من التصعيد".

تبادل القصف

ميدانياً، تبادل الجيش الإسرائيلي وجماعة حزب الله لقصف عبر الحدود بين الجانبين، في مشهد بات متكررا بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب في غزة قبل ثلاثة أشهر.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي شن غارة في بلدتي عيتا الشعب ومجدل زون بجنوب لبنان، أسفرت عن تدمير بنى تحتية ونقطة وموقع عسكريين لجماعة حزب الله.

من جانبه، قال حزب الله إنه استهدف موقع بركة ريشا الإسرائيلي بالقذائف المدفعية وحقق "إصابة مباشرة"، كما استهدف تمركزا لجنود إسرائيليين في محيط موقع الضهيرة بالصواريخ.

وتفجر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي من ناحية وجماعة حزب الله وفصائل فلسطينية مسلحة في لبنان من جهة أخرى في أعقاب اندلاع الحرب بقطاع غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

شكوى لمجلس الأمن

وتقدم لبنان اليوم بشكوى ضد إسرائيل إلى مجلس الأمن الدولي عقب هجوم شهدته الضاحية الجنوبية في بيروت هذا الأسبوع وأسفر عن مقتل صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وقال لبنان في شكواه إن "هذا الاعتداء يمثل الفصل الأكثر خطورة في مسلسل الاعتداءات حيث شكل تصعيدا هو الأول من نوعه منذ العام 2006، كونه قد طال هذه المرة منطقة سكنية شديدة الاكتظاظ في ضاحية العاصمة بيروت"، بحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.