بعد مقتل ضابط كبير.. حصيلة جديدة لضحايا الجيش الإسرائيلي في غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، مقتل ضابط كبير في القتال الدائر بشمال قطاع غزة ليرتفع إجمالي قتلى الجنود والضباط الإسرائيليين منذ بدء العمليات البرية بالقطاع إلى 176.

ونقلت صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) عن بيان للجيش أن القتيل يدعى يوحاي يوسف مردخاي (31 عاما) من تل أبيب وهو برتبة ليفتنانت كولونيل وقائد رفيع بكتيبة ناحل عوز.

فيما قال بيان الجيش إن جنديا آخر من نفس الكتيبة أصيب إصابات خطيرة في المعركة ذاتها.

القضاء على قوة راجلة

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن مقاتليها أجهزوا على قوة إسرائيلية راجلة من ثمانية جنود في خان يونس.

وذكرت الكتائب في بيان على تليغرام "بعد عودتهم من خطوط القتال شرق خان يونس.. أبلغ مقاتلو القسام عن الإجهاز على قوة إسرائيلية راجلة من ثمانية جنود من نقطة صفر، بعد إيقاعهم في كمين محكم بوسط منطقة بني سهيلا".

في سياق متصل، أعلنت كتائب القسام أن مقاتليها استطاعوا تفجير عبوة مضادة للأفراد في قوة إسرائيلية داخل مبنى في منطقة خزاعة شرق خان يونس، مما أدى إلى "إيقاعهم بين قتيل وجريح".

تجدد القصف على رفح وخان يونس

وتجدد القصف العنيف على مدينتي رفح وخان يونس، واندلعت اشتباكات على محاور التقدم بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي الفصائل الفلسطينية وسط القطاع وفي مدينة خان يونس.

وبحسب بيان وزارة الصحة في غزة فإن نحو 162 فلسطينياً قتلوا، وأصيب 296 في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

حصيلة القتلى

وأدى هجوم حماس إلى مقتل نحو 1140 شخصاً في إسرائيل، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى أحدث الأرقام الإسرائيلية الرسمية.

فيما أدى الهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة منذ ذلك الحين إلى مقتل 22600 شخصاً معظمهم أيضاً من المدنيين، وفقاً لآخر حصيلة صادرة عن وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.