الشرق الأوسط

"جنود الرب" تنفي مسؤوليتها عن قرصنة شاشات مطار بيروت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نفت مجموعة تطلق على نفسها اسم "جنود الرب"، مسؤوليتها عن قرصنة شاشات عرض المعلومات في مطار بيروت الدولي.

وتعرضت شاشات عرض المعلومات في مطار بيروت الدولي لاختراق من قبل جماعات محلية مناهضة لحزب الله يوم الأحد، مع استمرار تصاعد الاشتباكات بين الجماعة المسلحة والجيش الإسرائيلي على طول الحدود.

واستبدلت معلومات المغادرة والوصول التي تعرضها الشاشات برسالة تتهم حزب الله بتعريض لبنان لخطر خوض حرب شاملة مع إسرائيل.

وعرضت الشاشات رسالة تحمل شعارات من مجموعة يطلق عليها اسم "جنود الرب"، ومجموعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "الشخص الذي تكلم".

وفي بيان مصور، نفت مجموعة "جنود الرب" تورطها في عملية الاختراق، وفق ما ذكرت "الأسوشيتد برس".

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إن الاختراق أدى إلى تعطيل فحص الأمتعة في المطار لفترة وجيزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.