رئيس إسرائيل لبلينكن: اتهامنا بالإبادة الجماعية ولا أسخف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعبيراً عن غضب بلاده من الدعوى التي رفعتها جنوب إفريقيا، اعتبر الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ أنها "سخيفة ووحشية" أيضاً.

وقال خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، إنه "لا يوجد ما هو أكثر وحشية وسخافة" من الدعوى المرفوعة أمام محكمة العدل الدولية والتي تتهم بلاده بارتكاب أعمال إبادة جماعية ضد الفلسطينيين خلال حرب غزة.

شكر وانتقاد

كما انتقد هرتسوغ خلال حديثه مع بلينكن، جنوب إفريقيا بسبب إقامتها للدعوى التي من المقرر أن تبدأ جلسات الاستماع الخاصة بها يوم الخميس المقبل.

إلى ذلك، قدم الشكر لواشنطن على دعمها المتواصل لإسرائيل.

مشاهد من الدمار في غزة جراء القصف الإسرائيلي- فرانس برس
مشاهد من الدمار في غزة جراء القصف الإسرائيلي- فرانس برس

وكانت جنوب إفريقيا رفعت القضية الأسبوع الماضي أمام المحكمة الدولية مقدمة تقريراً مؤلفاً من 84 صفحة، يركز على انتهاكات إسرائيلية لبنود اتفاقية الإبادة الجماعية لعام 1948، والتي تعرَف الإبادة الجماعية بأنها "أفعال ترتكب بقصد التدمير، كلياً أو جزئياً، لمجموعة قومية أو إثنية أو عنصرية أو دينية".

كما اعتبرت أن النهج الذي اتبعته القوات الإسرائيلية في القطاع الفلسطيني المحاصر يعتبر "ذا طابع إبادة جماعية لأنه هدف إلى تدمير جزء كبير منه"، فضلا عن القضاء على عدد كبير من سكانه المدنيين.

يشار إلى أن الهجوم الإسرائيلي على غزة أدى إلى مقتل أكثر من 23 ألف فلسطيني، وتدمير جزء كبير من القطاع الساحلي الصغير، وتشريد معظم السكان البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، ما أوجد أزمة إنسانية متفاقمة حذرت منها الأمم المتحدة فضلا عن العديد من المنظمات الإغاثية.

كما أفادت تقديرات فلسطينية أولية بأن نحو ثلثي الأبنية والبيوت في القطاع دمرت بشكل جزئي أو كلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.