خطر لم يكن بالحسبان.. ماذا فعلت حرب غزة بالمناخ؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يبدو أن الحرب الإسرائيلية على غزة لم تخلّف أكثر من 23 ألف ضحية وآلاف اليتامى والمشردين ودمارا هائلا لم يعرف له مثيل فحسب، بل لها انعكاسات أخرى أيضاً.

تأثير هائل لا يوصف

فقد كشفت دراسة جديدة أن الانبعاثات الناجمة عن حرب إسرائيل في غزة لها تأثير هائل على المناخ، وفق صحيفة "الغارديان".

وأوضحت أن الأشهر الأولى من الحرب خلّفت كميات من الغازات المسببة للاحتباس الحراري أكثر مما تنتجه 20 دولة معرضة لخطر التغير المناخي خلال عام واحد.

كما لفتت إلى أن الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري التي نتجت عن الشهرين الأولين من الحرب في غزة كانت أكبر من البصمة الكربونية السنوية لأكثر من 20 دولة من أكثر دول العالم تعرضا للتغيرات المناخية.

وبحسب الدراسة وهى الأولى من نوعها أجراها باحثون في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، فإن 99٪ من أصل281 ألف طن متري من ثاني أكسيد الكربون قد بعثت في أول 60 يوما بعد السابع من أكتوبر، نتيجة القصف الجوي الإسرائيلي والغزو البري لغزة، وفق التقديرات.

كما أكدت أن التكلفة المناخية خلال الأيام الستين الأولى من الرد العسكري الإسرائيلي كانت تعادل حرق ما لا يقل عن 150 ألف طن من الفحم.

وتتضمن الدراسة ثاني أكسيد الكربون الناتج عن العمليات التي تنفذها الطائرات والدبابات والوقود من المركبات الأخرى، بالإضافة إلى الانبعاثات الناتجة عن صنع وتفجير القنابل والمدفعية والصواريخ.

إلا أنها لا تشمل الغازات الأخرى المسببة للاحتباس الحراري مثل الميثان.

وتشير إلى أن ما يقرب من نصف إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كان بسبب طائرات الشحن الأميركية التي تنقل الإمدادات العسكرية إلى إسرائيل.

أضرار كبيرة

يذكر أن البيانات التي توفرها الدراسة الجديدة التي تمت مشاركتها حصريا مع صحيفة "الغارديان"، تتضمن أول تقدير لتكلفة الكربون للصراع الحالي في غزة، والذي يسبب معاناة إنسانية غير مسبوقة، وأضرارا في البنية التحتية وكارثة بيئية.

يأتي ذلك وسط دعوات متزايدة لمزيد من المساءلة عن انبعاثات الغازات الدفيئة العسكرية التي تلعب دورا كبيرا في أزمة المناخ إلا أنها تبقى سرية إلى حد كبير وغير معروفة في مفاوضات الأمم المتحدة السنوية بشأن العمل المناخي.

أما الحرب الإسرائيلية على غزة، فدخلت شهرها الثالث مخلّفة حتى اليوم أكثر من 23 ألف ضحية فلسطيني، دون أي أمل لحل قريب مع تعثّر المفاوضات واستمرار الاشتباكات والقصف الجوي الشرس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط