اقترحها زيلينسكي.. 83 دولة تناقش خطة للسلام في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

اجتمع أكثر من 80 دولة في سويسرا، الأحد، للبحث في صيغة للسلام في أوكرانيا اقترحها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لكن السويسريين الذين شاركوا في تنظيم الاجتماع أقروا بعدم الاستعداد لضم روسيا إلى المحادثات.

وشارك مستشارو الأمن القومي في 83 دولة في جولة رابعة من مناقشات مبنية على اقتراح قدّمه زيلينسكي، يتضمن عشر نقاط لتحقيق سلام عادل ودائم في أوكرانيا، بعد نحو عامين على شن روسيا هجومها العسكري الواسع على البلاد.

كما شارك في إدارة النقاش مدير مكتب الرئيس الأوكراني، أندريه يرماك، ووزير الخارجية السويسري إغنازيو كاسيس.

منتجع دافوس

وجرت المحادثات في منتجع دافوس للتزلج في شرق سويسرا، عشية انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يستمر خمسة أيام ويجمع النخب السياسية والاقتصادية في العالم ويُفترض أن يشارك به الرئيس الأوكراني.

وأعلن كاسيس خلال مؤتمر صحافي أنّ "83 دولة موجودة في دافوس لمناقشة السلام وسبل تحقيق السلام. السلام في أوكرانيا ولكن أيضًا في بلدان أخرى تشهد نزاعات. سلام يحتاج إليه الشعب الأوكراني بشدة".

كما أضاف "علينا أن نجد طريقة لانضمام روسيا. لن يكون هناك سلام من دون رأي روسيا".

وقال الوزير السويسري إنه حتى الآن لا كييف ولا موسكو على استعداد للقيام بهذه الخطوة.

مدير مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك من اجتماع دافوس - رويترز
مدير مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك من اجتماع دافوس - رويترز

مفتوحة وبناءة ومفصلة

من جهته قال يرماك إن المحادثات كانت "مفتوحة وبناءة ومفصلة" بشأن المبادئ الرئيسية لتحقيق "سلام شامل وعادل ودائم لأوكرانيا".

وعلى الرغم من وجود خلافات حول كيفية تحقيق ذلك، "فنحن متقاربون للغاية بشأن المبادئ الأساسية للاستقلال والسلامة الإقليمية والسيادة وقواعد القانون الدولي والنظام الأساسي للأمم المتحدة"، حسبما أضاف يرماك خلال مؤتمر صحافي.

مشاركة البرازيل والهند وجنوب إفريقيا

وشدّد كاسيس على أهمية مشاركة البرازيل والهند وجنوب إفريقيا في المفاوضات، بسبب وجودها إلى جانب روسيا ضمن مجموعة "بريكس"، قائلاً "مشاركتها مهمة جداً، لأنها تتحدّث إلى موسكو وتحافظ على درجة معينة من الثقة معها".

ووفقا لكاسيس، فإن خلق ديناميكية جماعية مع مجموعة واسعة من البلدان، خارج الدول الغربية، سيساعد في البحث عن مخرج من الصراع.

وقال المسؤول الأوكراني إن بلاده تدرس عقد قمم مع دول إفريقية وأميركية جنوبية لشرح موقف أوكرانيا. وأضاف "من المهم جدا أن تحكم الدول المسؤولة على خطتنا وتعلن أنها خطة واقعية".

جنود أوكرانيون - رويترز
جنود أوكرانيون - رويترز

تقديم تنازلات

وأكد يرماك أنه لم يتعرض لضغوط من أجل أن تقدم أوكرانيا تنازلات عن أراضٍ، مضيفا أن بلاده لا تزال تقاتل وإنها "ستكسب بوضوح في هذه الحرب".

كما أعرب عن تفاؤله بأن المساعدات ستستمر في التدفق من الشركاء في أوروبا والولايات المتحدة.

وركّزت محادثات دافوس خصوصاً على اعتماد معايير لوضع حد للأعمال العدائية، وانسحاب القوات الروسية، وتحقيق العدالة إثر الجرائم المرتكبة، ومنع أي تصعيد جديد.

يذكر أنه عُقدت ثلاثة اجتماعات على مستوى مستشاري الأمن القومي على التوالي في كوبنهاغن في حزيران/يونيو 2023، وفي جدة في آب/أغسطس، وفي مالطا في تشرين الأول/أكتوبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.