جدل حول الدولة الفلسطينية.. مكتب نتنياهو ينفي تعهده لبايدن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، أن يكون نتنياهو قد تعهد في محادثة هاتفية مع الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الجمعة، بالموافقة على إقامة دولة فلسطينية.

وجاء رد مكتب نتنياهو الذي نشرته هيئة البث الإسرائيلية تعقيبا على تقارير صحافية أميركية أشارت إلى استعداد إسرائيل للموافقة على إقامة دولة فلسطينية.

كما قال مكتب نتنياهو في رده "رئيس الوزراء أكد على موقفه الثابت منذ سنوات"، في إشارة إلى معارضته إقامة دولة فلسطينية.

حماس ترفض تصريحات بايدن

وأضاف "بعد القضاء على حماس، يجب على إسرائيل أن تظل في سيطرة أمنية كاملة على قطاع غزة لضمان أن غزة لم تعد تشكل تهديدا لإسرائيل. وهذا يتعارض مع مطلب السيادة الفلسطينية".

في سياق متصل رفضت حركة حماس تصريحات بايدن بشأن إمكانية قيام دولة فلسطينية، ووصفتها بأنها "وهم"، "لا ينطلي" على الفلسطينيين.

وأعلن عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" في بيان أن "بيع الوهم الذي يحاوله بايدن بالحديث عن الدولة الفلسطينية ... لا ينطلي على شعبنا".

وكان البيت الأبيض قد ذكر، أمس الجمعة، أن بايدن بحث هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، رؤيته للسلام ولحل الدولتين مع ضمان أمن إسرائيل، كما بحثا مسؤولية إسرائيل في الحد من الأضرار التي تلحق بالمدنيين جراء الحرب في قطاع غزة.

ملامح دولة فلسطينية

وصرَّح مصدر مطلع لشبكة "سي.إن.إن"، اليوم السبت، بأن بايدن ونتنياهو ناقشا الملامح المحتملة لدولة فلسطينية مستقبلية "بالتفصيل وبشكل جاد". وقال إن مسؤولين بإدارة بايدن ناقشوا مؤخرا فكرة إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح.

وتحدث الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، الليلة الماضية، في أول محادثة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وبحسب مصدر إسرائيلي نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية، فقد تحدثا لمدة 40 دقيقة، وكان الحديث "طيبا"، وناقش الاثنان آخر التطورات المحيطة بالحرب في غزة ومسألة اليوم التالي لانتهائها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.