الشرق الأوسط

بالشهر الرابع للحرب.. تقديرات أميركية ترجح مقتل ما بين 20-30% من عناصر حماس

مقتل جندي إسرائيلي في معارك قطاع غزة والقصف المدفعي على خان يونس أسقط عدداً من القتلى وعشرات الجرحى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بينما يتواصل القصف الإسرائيلي على قطاع غزة للشهر الرابع على التوالي، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الأحد، إن وكالات استخبارات أميركية تقدر أن القوات الإسرائيلية قتلت ما بين 20 إلى 30% من عناصر حماس منذ بدء الحرب في غزة، ما يقل كثيرا عن هدف إسرائيل وهو تدمير الحركة.

ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن حماس لا يزال لديها ما يكفي من الذخائر لمواصلة استهداف إسرائيل وقواتها في القطاع المحاصر لعدة أشهر.

وقال مسؤولون عسكريون إسرائيليون حاليون وسابقون، إن حماس لا تريد الفوز وإنما اجتياز الحرب في غزة، وتعليقا على هدف حماس من حرب غزة المستمرة منذ السابع من أكتوبر قال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير لم يتم الكشف عن اسمه "ليس عليهم، أي حماس، أن يفوزوا أو يخسروا".

قتلى وجرحى بالعشرات

هذا، وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن عددا من القتلى وعشرات الجرحى سقطوا في قصف إسرائيلي لخان يونس جنوب قطاع غزة فجر اليوم الأحد، فيما يتواصل القصف المدفعي الإسرائيلي لمحيط مستشفى ناصر في خان يونس.

وذكرت الوكالة أن الطيران الإسرائيلي قصف مخيم جباليا شمال قطاع غزة مما أسفر عن اندلاع حريق كبير في أحد المنازل والمصانع التي استهدفها القصف، واستهدفت الطائرات الإسرائيلية منزلا في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، بحسب الوكالة.

ومن جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان اليوم أيضاً، مقتل جندي في معارك قطاع غزة، فيما ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن إجمالي القتلى من الجنود منذ بدء العملية البرية ارتفع إلى 195.

وقالت الصحيفة إن الجندي برتبة رقيب من قوات الاحتياط ولقي حتفه في جنوب غزة، ونقلت عن الجيش القول إن ضابطا وجنديا من كتيبة الجندي القتيل أصيبا بجروح بالغة في نفس الاشتباكات.

واندلعت الحرب التي دمّرت قطاع غزّة وشرّدت أكثر من 80% من سكّانه، إثر شنّ حماس هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر أسفر عن مقتل 1140 شخصا، معظمهم مدنيون، وفق أرقام رسمية.

كذلك، احتُجز خلال الهجوم نحو 250 شخصا أسرى ونُقلوا إلى غزة، وأطلِق سراح زهاء 100 منهم خلال هدنة في نهاية نوفمبر. ووفق إسرائيل، لا يزال 132 منهم في غزة، ويُعتقد أن 27 منهم لقوا حتفهم.

ووفق وزارة الصحة في غزة، قُتل حتى الآن في الغارات الإسرائيلية أكثر من 25 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال.

وأعربت منظمة الصحة العالميّة عن أسفها لـ"ظروف الحياة غير الإنسانية" في القطاع الساحلي الصغير الذي يفتقر سكّانه البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة إلى كل شيء، بما في ذلك الاتصالات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.