بايدن: عنف المستوطنين بلغ "مستويات لا تحتمل"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رأى الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس في مرسوم أعلن فيه فرض عقوبات، أن العنف في الضفة الغربية المحتلة ولا سيما ذلك الصادر عن مستوطنين إسرائيليين متطرفين، بلغ "مستويات لا تحتمل".

"بلغ مستويات لا تحتمل"

وأضاف "الوضع في الضفة الغربية المحتلة ولا سيما مستويات العنف المرتفعة للمستوطنين المتطرفين (..) وتدمير الممتلكات بلغ مستويات لا تحتمل ويشكل تهديد خطيرا للسلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية وغزة وإسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط".

في الأثناء أعلنت الولايات المتحدة الخميس فرض عقوبات على 4 من المستوطنين الإسرائيليين المتهمين بارتكاب أعمال عنف ضد فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة حيث يتصاعد العنف على هامش الحرب في قطاع غزة، بحسب ما أعلن مسؤولون أميركيون.

معاقبة مستوطنين

وأوضح المسؤولون أن هذه العقوبات تأتي في إطار مرسوم أصدره الرئيس جو بايدن الخميس يهدف إلى معاقبة الأشخاص المتهمين بارتكاب هجمات أو "أعمال إرهابية" أو "يقوضون السلام والاستقرار والأمن" في الضفة الغربية المحتلة.

عقوبات مالية وقيود على التأشيرات

إلى هذا، أكد مسؤول أميركي ما أوردته الصحيفة قائلا إن الإدارة الأميركية ستفرض عقوبات مالية وقيود على التأشيرات على المستوطنين المتورطين بالعنف.

وحذر بايدن وغيره من كبار المسؤولين الأميركيين مرارا من أنه يتعين على إسرائيل التحرك لوقف العنف الذي يمارسه المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وتصاعدت الهجمات هناك في الأشهر القليلة الماضية في ظل توسع المستوطنات، وتصاعدت مرة أخرى منذ هجمات السابع من أكتوبر تشرين الأول على إسرائيل.

وفي ديسمبر كانون الأول، بدأت الولايات المتحدة فرض حظر على منح تأشيرات الدخول للأشخاص المتورطين في أعمال العنف في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.