وسط "شائعة إقالته".. تصريحات خطيرة لقائد الجيش الأوكراني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تصريحات خطيرة أدلى بها قائد الجيش الأوكراني فاليري زالوجني، في وقت ترشح أنباء عن خلافه مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

فقد اعتبر زالوجني في مقال له نشر الخميس أن بلاده قد تضطر إلى تعديل استراتيجيتها العسكرية بسبب انخفاض المساعدات الخارجية.

وقال في مقال رأي لشبكة "سي إن إن" إن حلفاء أوكرانيا الرئيسيين "يتنازعون" بشأن الدعم المستقبلي لكييف.

"لا تحظى بشعبية"

كما أضاف القائد العام للقوات المسلحة في أوكرانيا أنه "علينا التعامل مع انخفاض الدعم العسكري من الحلفاء الرئيسيين الذين يخوضون نزاعات تتعلق بالتوترات السياسية الخاصة بهم".

كذلك لفت إلى أن أوكرانيا لن تكون قادرة على تعزيز القوة البشرية لجيشها ما لم يتخذ المشرعون إجراءات "لا تحظى بشعبية" لتعبئة مزيد من الرجال، وهي قضية مثيرة للجدل في البلاد، وفق فرانس برس.

وتجاوز زعماء الاتحاد الأوروبي الخميس المعارضة المستمرة منذ فترة طويلة من جانب المجر، واتفقوا على حزمة مساعدات أخرى لأوكرانيا، لكن دعم واشنطن لا يزال موضع شك بسبب خلافات داخلية في الكونغرس.

تجنيد نصف مليون

يشار إلى أن الجيش الأوكراني كان طلب من زيلينسكي تجنيد نصف مليون شخص إضافي لاستبدال الجنود المنهكين على الجبهة الذين خدموا فترات طويلة في مواجهة 600 ألف جندي روسي.

غير أنه في يناير، رفض البرلمان مناقشة مشروع قانون يهدف إلى تعبئة مزيد من القوات، وسط انتقادات شديدة من الشعب الأوكراني ونوابه.

فيما انتشرت شائعات عبر وسائل إعلام أوكرانية هذا الأسبوع مفادها أن زيلينسكي يعتزم إقالة زالوجني وسط خلاف حول سبل زيادة عديد الجيش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.