مجدداً.. صواريخ تطال قاعدة كونيكو في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

للمرة الثانية يوم السبت، تعرضت قاعدة كونيكو الأميركية بريف دير الزور في شرق سوريا لهجوم.

فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن عدة صواريخ استهدفت القاعدة، مضيفاً أن الطيران الحربي الأميركي حلق في سماء دير الزور بعد القصف.

مادة اعلانية

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أورد مساء السبت بسماع دوي انفجارات في حقل كونيكو للغاز، الذي يضم قاعدة للقوات الأميركية. غير أنه لم يذكر تفاصيل.

استهدافات أخرى

يشار إلى أنه بوقت سابق السبت تصدت مضادات أميركية لمسيّرات حاولت استهداف قاعدة كونيكو.

كما أعلنت الفصائل العراقية المسلحة المنضوية تحت مسمى "المقاومة الإسلامية في العراق"، التي تلقت ضربة موجعة ليل الجمعة من قبل الطائرات الأميركية، تنفيذ ضربة على قاعدة أميركية في سوريا.

وقالت في بيان إنها استهدفت قاعدة خراب الجير الأميركية التي تقع في ريف رميلان شمال الحسكة السورية، بطائرة مسيرة، مجددة تأكيدها أنها ستواصل تنفيذ الضربات ضد القوات الأميركية.

أما في إقليم كردستان العراق، فقد أعلنت تلك الفصائل استهداف قاعدة حرير، وهو ما نفاه لاحقاً مصدر حكومي في أربيل.

ضربات أميركية

أتت تلك التطورات إثر الغارات التي نفذتها الطائرات الأميركية ليل الجمعة مستهدفة عشرات المواقع على الحدود العراقية السورية، حيث تنتشر مجموعات مسلحة موالية إيران، فضلاً عن فصائل في الحشد الشعبي المنضوي ضمن القوات العراقية.

وأدت تلك الضربات التي شنت رداً على الهجوم الذي طال قاعدة عسكرية أميركية شمال شرقي الأردن يوم 28 يناير الفائت، إلى مقتل 16 شخصاً وإصابة 36، وفق ما أعلن الحشد في بيان.

كما فاقمت التوترات المتصاعدة أصلاً في المنطقة منذ تفجر الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي.

فمنذ 17 أكتوبر شنت تلك الفصائل المدعومة من طهران أكثر من 165 هجوماً بالصواريخ والطائرات المسيرة على قواعد عسكرية تضم قوات أميركية في العراق وسوريا.

وينتشر في العراق نحو 2500 جندي أميركي، فيما لا يزال ما يقارب ألف جندي على الأراضي السورية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.