الشرق الأوسط

إسرائيل تستهدف مركز قيادة لحزب الله ومجمعا عسكريا جنوب لبنان

حزب الله أعلن الأحد مقتل اثنين من عناصره جراء هجمات إسرائيلية بجنوب لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال الجيش الإسرائيلي إن مقاتلاته أغارت على ما وصفته بأنه مركز قيادة عملياتي تابع لحزب الله ومجمع عسكري في مدينة يارون جنوب لبنان مساء أمس الأحد. وذكر الجيش أن قواته قصفت أيضا موقع مراقبة لحزب الله في بلدة مارون الراس.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قالت الأحد إن مبعوث الولايات المتحدة آموس هوكستين سيلتقي خلال زيارته الحالية لإسرائيل مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والوزير في مجلس الحرب بيني غانتس والرئيس إسحق هيرتسوغ، وذلك في محاولة للتوصل إلى ترتيب مع جماعة حزب الله في لبنان.

وتفجر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي من ناحية وجماعة حزب الله وفصائل فلسطينية مسلحة في لبنان من جهة أخرى مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وأعلن حزب الله الأحد مقتل اثنين من عناصره جراء هجمات إسرائيلية بجنوب لبنان. وكثيرا ما تنطلق صفارات الإنذار في بلدات بشمال إسرائيل جراء تعرضها لهجمات انطلاقا من الجنوب اللبناني.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي السبت إن الجيش استهدف أكثر من 3400 هدف لحزب الله في جنوب لبنان منذ تفجر القصف الحدودي المتبادل في أكتوبر تشرين الأول.

منذ اندلاع الحرب بين حماس وإسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول، تشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية تبادلاً شبه يومي للقصف، خاصة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.

ويعلن حزب الله بانتظام استهداف مواقع للجيش الإسرائيلي على الحدود. وترد إسرائيل بقصف "البنى التحتية" للحزب ومقاتليه في المناطق الحدودية.

وقتل 218 شخصاً على الأقل في لبنان، معظمهم من مقاتلي حزب الله، و26 مدنياً على الأقل. في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل تسعة عسكريين وستة مدنيين في شمال البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.