علييف يفوز بولاية رئاسية خامسة على التوالي في أذربيجان

الرئيس البالغ من العمر 62 عاماً حصل على 92% من الأصوات بحسب نتائج فرز الأصوات في الغالبية العظمى من مراكز الاقتراع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

فاز رئيس أذربيجان إلهام علييف الذي يتولى السلطة منذ عقدين بولاية خامسة على التوالي بحصوله على أكثر من 90% من الأصوات، بحسب نتائج رسمية شبه نهائية صدرت ليل الأربعاء.

وهذا الفوز الساحق كان متوقعاً في انتخابات مبكرة غابت عنها المعارضة ونُظّمت بعد أشهر قليلة من الانتصار العسكري الخاطف الذي حقّقته باكو على الانفصاليين الأرمن في إقليم ناغورني كاراباخ.

وعلييف (62 عاماً) الذي ورث السلطة بعد وفاة والده في 2003، حصل على 92% من الأصوات بحسب نتائج فرز الأصوات في الغالبية العظمى من مراكز الاقتراع، بحسب ما أعلن رئيس لجنة الانتخابات المركزية مظهر باناخوف.

الرئيس إلهام علييف
الرئيس إلهام علييف

وقال باناخوف خلال مؤتمر صحافي إن "الشعب الأذربيجاني انتخب إلهام علييف رئيساً للبلاد".

وأضاف أنّ نسبة المشاركة في التصويت بلغت 67.7% من الناخبين.

وفور صدور النتيجة نزل الآلاف من أنصار الرئيس إلى شوارع العاصمة باكو للاحتفال بفوزه.

وجرت الانتخابات وسط حملة قمع لوسائل الإعلام المستقلة وفي غياب أيّ معارضة فعلية.

ويحكم علييف الدولة الغنية بالنفط بقبضة حديدية منذ العام 2003 عندما خلف والده حيدر.

وتنافس علييف في هذه الانتخابات مع 6 مرشحين آخرين جميعهم مغمورون ولا يعتبر أيّ منهم بديلاً حقيقيًا، و"جميعهم أيدوا الرئيس في الماضي القريب"، وفق ما جاء في تقرير لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقاطعت أحزاب المعارضة الرئيسية التي تم سحقها لسنوات، هذه الانتخابات التي وصفتها بـ"المهزلة"، على غرار ما فعلت خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة في 2018.

وفي العام 2018، حصل علييف على 86% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية، وحوالي 89% في عام 2008.

وتعزّزت صورة علييف كقائد حربي بعد الانتصار العسكري الساحق الذي حقّقته باكو على الانفصاليين الأرمن في إقليم ناغورني كاراباخ إثر هجوم خاطف.

وفي خطوة ذات دلالات رمزية كبيرة، أدلى علييف وأفراد أسرته بأصواتهم في مركز اقتراع بخانكندي (ستيباناكرت بالأرمنية)، كبرى مدن إقليم ناغورني كاراباخ.

وهذه أول انتخابات تنظمها أذربيجان في كاراباخ منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

وفي يناير، أوضح إلهام علييف أنه دعا إلى هذه الانتخابات المبكرة التي كان من المقرر إجراؤها في 2025، للاحتفال ببداية "حقبة جديدة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة