روسيا و بوتين

بوتين لتاكر كارلسون: استخدام واشنطن للدولار في الصراع السياسي الخارجي غباء

الرئيس الروسي قال إن الناتو يريد التفاوض مع روسيا لكنه لا يعرف ولا يستطيع فهم كيف يفعل ذلك.. "لقد أوصلوا الوضع إلى ما نحن فيه"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن استخدام الدولار في الصراع بين الدول هو غباء وأحد أكبر الأخطاء الاستراتيجية للولايات المتحدة.

وقال بوتين في مقابلة مع الصحافي الأميركي تاكر كارلسون، نشرت على موقع كارلسون باللغة الإنجليزية الجمعة: "واحد من أكبر الأخطاء الاستراتيجية للقيادة السياسية في الولايات المتحدة، هو استخدام الدولار كأداة للصراع في السياسة الخارجية... هذا هو السلاح الرئيسي للحفاظ على نفوذ الولايات المتحدة في العالم. بمجرد أن قررت القيادة السياسية استخدام الدولار كأداة في الصراع السياسي، تكون قد ضربت هذا النفوذ الأميركي"، متابعا "لا أريد استخدام تعابير غير أدبية، لكن هذا غباء وخطأ فادح".

وأكد بوتين أن احتياطيات الدولار آخذة في الانخفاض حتى بين حلفاء الولايات المتحدة، مستطردا: "انظر إلى ما يحدث في العالم. حتى بين حلفاء الولايات المتحدة، تتقلص احتياطيات الدولار الآن، والجميع ينظرون إلى ما يحدث، ويبدأون في البحث عن فرصة لحماية أنفسهم. تطبيق الولايات المتحدة إجراءات تقييدية ضد بعض الدول، مثل الحد من المدفوعات، وتجميد الأصول، وما إلى ذلك، فهذا إنذار كبير وإشارة للعالم بأسره".

وأعرب الرئيس بوتين عن رأي مفاده أن دول حلف شمال الأطلسي تريد التفاوض مع روسيا بشأن الوضع الأمني الحالي، لكنها لا تعرف ولا تستطيع إدراك كيفية ذلك.

وسُئل الرئيس الروسي عن استعداد بلاده لإبلاغ الناتو بأن الحلف "انتصر"، وأن كل شيء في المجال الأمني سيتم الحفاظ عليه كما هو الآن، فرد بالقول: "هذا موضوع مفاوضات لا أحد يريد أن يجريها معنا، أو بتعبير أدق، يريدون ذلك، لكنهم لا يعرفون كيف. أعرف أنهم يريدون، لا أرى هذا فحسب، بل أعرف أنهم يريدون، لكنهم لا يستطيعون فهم كيفية القيام بذلك. لقد أوصلوا الوضع إلى ما نحن فيه".

وأشار بوتين إلى أن روسيا مستعدة للحوار مع الغرب.

وشدد الرئيس بوتين على أن هزيمة روسيا الاستراتيجية لن تتحقق أبدا، وأن الغرب، بما في ذلك الطبقة الحاكمة، بدأ يدرك ذلك.

وقال "إن الدول الغربية تصدر ضوضاء حتى الآن صارخة بأنه من الضروري إلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا، هزيمة في ساحة المعركة"، ولكن الآن، على ما يبدو، بدأوا يدركون أن هذا ليس بالأمر السهل". وأضاف: "هذا لن يحدث أبداً".

وتابع "يبدو لي أن إدراك هذا قد وصل الآن إلى الطبقة الحاكمة في الغرب. فإذا كان الأمر كذلك، وتحقق هذا الإدراك، فكروا الآن فيما يجب فعله لاحقا".

وأجريت المقابلة في موسكو يوم الثلاثاء، وتم بثها على موقع تاكر كارلسون دوت كوم. وتحدث بوتين باللغة الروسية وجرت دبلجة تصريحاته إلى الإنجليزية. وبدأها بحديث مطول حول علاقات روسيا مع أوكرانيا وبولندا ودول أخرى.

وقال الكرملين إن بوتين وافق على إجراء المقابلة مع كارلسون لأن النهج الذي يتبعه مذيع "فوكس نيوز السابق" يختلف عن التغطية "أحادية الجانب" للصراع في أوكرانيا التي تتبعها العديد من وسائل الإعلام الغربية.

ويعتبر كارلسون على علاقة وثيقة بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الذي من المتوقع أن يكون مرشح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر المقبل.

ويدعو ترامب إلى وقف تصعيد الحرب في أوكرانيا حيث تقدم إدارة الرئيس جو بايدن دعما قويا لحكومة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، كما أنه يعارض إرسال مليارات الدولارات من المساعدات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.