روسيا و بوتين

بوتين لتاكر كارلسون: الحرب ستنتهي إذا توقفت واشنطن عن تزويد أوكرانيا بالأسلحة

الرئيس الروسي قال إن بلاده مستعدة للحوار مع الغرب.. وعرضت مراراً البحث عن حل للأزمة في أوكرانيا بالطرق السلمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده أبلغت القيادة الأميركية أن الصراع في أوكرانيا سينتهي في غضون أسابيع إذا توقفت واشنطن عن تزويد كييف بالأسلحة.

وقال بوتين في مقابلة مع الصحافي الأميركي تاكر كارلسون، نشرت على موقع كارلسون باللغة الإنجليزية، الجمعة: "نبلغ القيادة الأميركية: إذا كنتم تريدون حقًا وقف الأعمال القتالية، فيجب عليكم وقف توريد الأسلحة، وكل شيء سينتهي في غضون أسابيع قليلة، هذا كل شيء، وبعد ذلك يمكننا الاتفاق على بعض الشروط...".

أكد الرئيس الروسي أن بلاده عرضت مرارا البحث عن حل سلمي للأزمة الأوكرانية بعد انقلاب 2014 في البلاد.

وقال: "أكرر مرة أخرى: لقد اقترحنا مرارا البحث عن حل للمشاكل التي نشأت في أوكرانيا بعد انقلاب 2014 بالوسائل السلمية، لكن لم يستمع لنا أحد، وعلاوة على ذلك، أعلنت القيادة الأوكرانية، التي كانت تحت سيطرة الولايات المتحدة الكاملة، فجأة أنها لن تنفذ اتفاقيات مينسك، ولا يعجبها أي شيء فيها، واستمرت بالنشاط العسكري في هذه المنطقة".

وأعرب بوتين عن ثقته من أنه لو تم إقناع شعب دونباس بالعودة إلى إطار الدولة الأوكرانية مع مراعاة اتفاقيات مينسك، فإن الجراح كانت "لتلتئم تدريجياً"، لكن كييف أرادت حل القضية فقط بالقوة العسكرية.

وسأل كارلسون بوتين عما إذا كان قد أبلغ القيادة الأميركية أن روسيا "ستتصرف" إذا استمر ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا، فأجاب الرئيس الروسي: "كنا نتحدث عن هذا طوال الوقت، لقد ناشدنا قيادة الولايات المتحدة والدول الأوروبية لوقف هذه العملية على الفور، حتى يصبح ممكنا تنفيذ اتفاقيات مينسك. بصراحة، لم أكن أعرف كيف سنفعل ذلك، لكنني كنت مستعدا للقيام بذلك".

وأشار بوتين إلى أن روسيا مستعدة للحوار مع الغرب.

وشدد الرئيس بوتين على أن هزيمة روسيا الاستراتيجية لن تتحقق أبدا، وأن الغرب، بما في ذلك الطبقة الحاكمة، بدأ يدرك ذلك.

وقال "إن الدول الغربية تصدر ضوضاء حتى الآن صارخة بأنه من الضروري إلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا، هزيمة في ساحة المعركة"، ولكن الآن، على ما يبدو، بدأوا يدركون أن هذا ليس بالأمر السهل". وأضاف: "هذا لن يحدث أبداً".

وتابع "يبدو لي أن إدراك هذا قد وصل الآن إلى الطبقة الحاكمة في الغرب. فإذا كان الأمر كذلك، وتحقق هذا الإدراك، فكروا الآن فيما يجب فعله لاحقا.

وأجريت المقابلة في موسكو يوم الثلاثاء، وتم بثها على موقع تاكر كارلسون دوت كوم. وتحدث بوتين باللغة الروسية، وجرت دبلجة تصريحاته إلى الإنجليزية. وبدأها بحديث مطول حول علاقات روسيا مع أوكرانيا وبولندا ودول أخرى.

وقال الكرملين إن بوتين وافق على إجراء المقابلة مع كارلسون لأن النهج الذي يتبعه مذيع "فوكس نيوز السابق" يختلف عن التغطية "أحادية الجانب" للصراع في أوكرانيا التي تتبعها العديد من وسائل الإعلام الغربية.

ويعتبر كارلسون على علاقة وثيقة بالرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الذي من المتوقع أن يكون مرشح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر المقبل.

ويدعو ترامب إلى وقف تصعيد الحرب في أوكرانيا، حيث تقدم إدارة الرئيس جو بايدن دعما قويا لحكومة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، كما أنه يعارض إرسال مليارات الدولارات من المساعدات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.