البحر الأحمر

هجوم جديد على سفينة شحن في مضيق باب المندب

رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين دانا هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، الأحد، إن سفينة شحن ترفع علم بيليز ومسجلة في المملكة المتحدة ويديرها لبنان، أبلغت عن تعرضها لهجوم في مضيق باب المندب.

وأفادت شركة أمبري في مذكرة أخرى أن السفينة كانت متجهة شمالا في رحلة من خورفكان في الإمارات إلى فارنا ببلغاريا‭‭‭ ‬‬‬عندما وقع الهجوم، نقلا عن رويترز.

وجاء في المذكرة: "أبطأت السفينة المحملة جزئيًا لفترة وجيزة من عشر إلى ست عقد وانحرفت عن مسارها، واتصلت ببحرية جيبوتي، قبل أن تعود إلى مسارها وسرعتها السابقة".

ومن جانبها، أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنها تلقت بلاغا بوقوع الحادث على بعد 35 ميلا بحريا جنوب ميناء المخا باليمن، وأن انفجارا ضرب قرب السفينة ونجمت عنه أضرار. وقالت الهيئة في مذكرة إن جميع أفراد الطاقم بخير.

وأضافت الهيئة في بيان أن السلطات تتحرى الأمر، ونصحت السفن المارة بالمنطقة بتوخي الحذر والإبلاغ عن أي نشاط مريب.

وفي وقت سابق، أكد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الأحد، ضرورة زيادة المساعدات الإنسانية بشكل كبير إلى قطاع غزة، كما رحبا بجهود العمليات البحرية لاستعادة الاستقرار في البحر الأحمر.

وذكر بيان للحكومة البريطانية أن الجانبين أعربا خلال اتصال هاتفي عن قلقهما العميق إزاء الخسائر في أرواح المدنيين بقطاع غزة، مشيرا إلى أن سوناك أطلع المسؤولة الأوروبية على محادثاته الأخيرة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وملك الأردن الملك عبد الله الثاني حول الأوضاع في غزة، نقلا عن وكالة أنباء "العالم العربي".

كما شدد الجانبان على أهمية حرية الملاحة بالبحر الأحمر ودانا هجمات الحوثيين على السفن التجارية به، بحسب البيان البريطاني.

وضاعف الحوثيون هجماتهم على السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن منذ نوفمبر ردا على الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، مّا دفع العديد من شركات الشحن إلى تجنّب هذه المنطقة البحرية الأساسية للتجارة البحرية.

ويستهدف الحوثيون منذ يناير السفن البريطانية والأميركية رداً على الضربات التي نفّذتها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة على مواقع تابعة لهم.

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية الأحد تنفيذ 5 ضربات على أهداف حوثية من بينها غواصة وزورق مسيران و3 صواريخ كروز بمناطق سيطرة جماعة الحوثي في اليمن.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها الحوثيون غواصة مسيرة منذ بدء هذه الهجمات في 23 أكتوبر الماضي.

وأضافت القيادة الأميركية أن الأهداف التي قصفتها كانت تمثل "تهديدا وشيكا" للسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية في المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.