خاص

مستشار عباس: الحكومة الفلسطينية المقبلة يجب ألا تكون فصائلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شدد مستشار الرئيس الفلسطيني محمود الهباش، اليوم الجمعة، على أن الحكومة الفلسطينية المقبلة يجب ألا تكون فصائلية، مضيفاً أن الظرف والضرورة الوطنية تقتضي ذلك.

كما قال في مقابلة مع "العربية/الحدث"، "الحكومة المزمع تشكيلها هي حكومة خبراء، وهي حكومة تكنوقراط يشكلها الرئيس حسب القانون الفلسطيني".

كما تابع "نتمنى أن تحظى الحكومة القادمة برضا الشعب الفلسطيني وكافة الفصائل الفلسطينية".

وأضاف "نتمنى أن تكون حركة حماس وصلت لقناعة أن لا خلاص أمام الشعب الفلسطيني سوى أن تلتحم كافة الفصائل تحت مظلة منظمة التحرير".

إلى ذلك، بين الهباش أن شكل الحكم في قطاع غزة في اليوم التالي لانتهاء الحرب هو نفس شكل السلطة في الضفة الغربية والقدس، مبيناً "مستقبل غزة نفسه مستقبل الضفة والقدس".

الممثل الشرعي للفلسطينيين

وكانت حركة حماس قالت في وقت سابق اليوم، إن الفصائل الفلسطينية المجتمعة في العاصمة الروسية أكدت أن منظمة التحرير "الممثل الشرعي للفلسطينيين".

وشددت الحركة في بيان على أن "الروح الإيجابية البناءة سادت الاجتماع، مشيرة إلى أنها اتفقت على أن لقاءاتها ستسمر في جولات حوارية قادمة للوصول إلى وحدة وطنية شاملة تضم كافة القوى والفصائل الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

استقالة حكومة اشتية

ومطلع الأسبوع الجاري قدم رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه استقالة حكومته للرئيس الفلسطيني محمود عباس، فيما تشير التوقعات إلى أن السلطة تتجه لتكليف محمد مصطفى بتشكيل الحكومة القادمة لما يملكه من تاريخ بالعمل الاقتصادي حيث كان وزيرا سابقا للاقتصاد في حكومات سابقة.

توصيات لمؤتمر موسكو

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن قبل أيام، في تصريحات أخذت طابع التوصيات لمؤتمر موسكو بضرورة الالتزام بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير وإنهاء ما خلفه الانقسام الفلسطيني من أحداث 2007.

كما أشار إلى ضرورة الالتزام أيضا بمبدأ سلطة وقانون وسلاح شرعي واحد بالإضافة إلى المقاومة الشعبية السلمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.