كندا تلغي فعالية يشارك بها ترودو وميلوني "لأسباب أمنية"

تزامنت مع تجمعات واحدة ضد حكومة ترودو والأخرى مؤيدة للفلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ألغيت السبت فعاليّة في تورونتو كان مقررا أن يشارك بها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ونظيرته الإيطالية جورجيا ميلوني، "لأسباب أمنية"، حسبما أعلن مكتب ترودو، في وقت نُظّم احتجاج مؤيّد للفلسطينيّين في موقع قريب.

ووفقا لتقارير وسائل إعلام كنديّة، تجمعت مجموعتان من المحتجين، واحدة ضد حكومة ترودو والأخرى من المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين، خارج المعرض. وكان هناك أيضا العديد من رجال الشرطة.

تجمع في كندا دعما للفلسطينيين - رويترز
تجمع في كندا دعما للفلسطينيين - رويترز

وتجمّع مئات المتظاهرين المؤيّدين للفلسطينيّين أمام متحف الفنون الجميلة في أونتاريو، في وسط المدينة، حيث كانت الفعاليّة مقرّرة.

وقالت مسؤولة في مكتب رئيس الوزراء لوكالة فرانس برس مساءً، إنّ "الفعاليّة ألغيت لأسباب أمنيّة"، من دون أن تخوض في تفاصيل.

تجمع في كندا دعما للفلسطينيين - رويترز
تجمع في كندا دعما للفلسطينيين - رويترز

وفي وقت سابق من اليوم نفسه، عقد الزعيمان اجتماعا ثنائيا ناقشا خلاله قضايا عدّة، بما في ذلك "الأزمة الصعبة جدا في الشرق الأوسط"، وفقا لميلوني.

واستنادا إلى قناة "سي بي سي" العامّة، مُنِع دخول بعض الضيوف إلى الفعاليّة من جانب متظاهرين معارضين لطريقة تعاطي كندا مع النزاع بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وشارك في الاحتجاج ما بين 200 و300 متظاهر، حسب القناة.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور على مواقع التواصل انتشارا أمنيا كبيرا قرب المتحف.

وتزور ميلوني كندا في إطار دور إيطاليا كرئيسة لمجموعة السبع لعام 2024 بعد زيارة لواشنطن يوم الجمعة.

وذكر بيان، في وقت سابق اليوم، أن كندا وإيطاليا اتفقتا على تعزيز التعاون في مختلف المجالات، بما في ذلك أمن الطاقة والتحول إلى مستقبل الطاقة المستدامة، على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.