روسيا و أوكرانيا

صور.. العثور على جثة أم تعانق رضيعها تحت أنقاض مبنى في أوديسا

وزارة الداخلية الأوكرانية: "حاولت الأم تغطية الرضيع البالغ من العمر 8 أشهر بجسدها، وحاولت إنقاذه. عثرنا عليهما وهما متعانقان"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دعا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الحلفاء الغربيين إلى تعزيز الدفاعات الجوية الأوكرانية في أعقاب هجوم روسي بطائرة مسيرة دمر بناية سكنية في مدينة أوديسا الساحلية جنوبي أوكرانيا والذي أسفر عن مقتل 11 شخصاً.

قال مسؤولون أمس الأحد إن جثت فتى وامرأة شابة تمسك بطفل رضيع تم انتشالهما من تحت الأنقاض يوم السبت.

وقال منشور لوزارة الداخلية الأوكرانية عبر تطبيق تلغرام الرسمي: "حاولت الأم تغطية الرضيع البالغ من العمر 8 أشهر بجسدها، وحاولت إنقاذه. عثرنا عليهما وهما متعانقان".

عمال الإنقاذ يرفعون جثة الأم ورضيعها من تحت أنقاض المبنى في أوديسا

في سياق منفصل، قال حاكم منطقة أوديسا، أوليه كيبر، إن الطفل الآخر يبلغ من العمر 10 سنوات.

أفادت السلطات الأوكرانية، يوم السبت، بأن طفلاً عمره شهر واحد كان بين القتلى بعد سقوط حطام من طائرة مسيرة على البناية السكنية، وهي واحدة من 8 طائرات روسية قال مسؤولون إنها شاركت في الهجوم.

وتعليقاً على هذا القصف قال زيلينسكي: "التأخير في تسليم السلاح ومنظومات الدفاع الجوي لأوكرانيا من أجل حماية شعبنا، سيؤدي للأسف إلى مثل هذه الخسائر. أوكرانيا لم تطلب قط أي شيء أكثر مما هو ضروري لحماية الأرواح".

ذكر الفرع المحلي لوكالة الطوارئ الرئيسية في أوكرانيا في منشور على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك، يوم الأحد، إن عدداً آخر من الأفراد لا يزالون محاصرون تحت الأنقاض في أوديسا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.