روسيا و بوتين

وفاة أليكسي نافالني.. 43 دولة تطالب بتحقيق دولي مستقل

حملت هذه الدول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسؤولية الكاملة عن وفاة المعارض الروسي في السجن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

طالبت 43 دولة، اليوم الاثنين، بتحقيق دولي مستقل في وفاة المعارض الروسي أليكسي نافالني، معتبرةً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحمّل المسؤولية الكاملة عنها.

وقالت سفيرة الاتحاد الأوروبي لوتي كنودسن أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نقلا عن بيان مشترك صادر عن 43 دولة "نشعر بالغضب إزاء وفاة المعارض السياسي الروسي أليكسي نافالني والتي يتحمل كامل المسؤولية عنها الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين والسلطات الروسية".

وفي 16 فبراير، توفي نافالني (47 عاماً)، الذي كان يعتبر أحد أشرس معارضي الرئيس فلاديمير بوتين في السنوات الأخيرة، في سجن في الدائرة القطبية، حيث كان يمضي عقوبة بالسجن لمدة 19 عاماً بتهمة "التطرّف".

وأضافت كنودسن "يجب أن تسمح روسيا بتحقيق دولي مستقل وشفاف في ملابسات هذه الوفاة المفاجئة"، مشددة على أن هذه الوفاة "تشكّل علامة جديدة على القمع المتزايد والممنهج في روسيا". دعت الدول الـ43 روسيا إلى الإفراج عن الأسرى السياسيين والصحافيين والناشطين الحقوقيين والمعارضين للحرب في أوكرانيا.

وتابعت الدول "ندعو الاتحاد الروسي إلى إنهاء مناخ الإفلات من العقاب هذا وخلق بيئة آمنة للمعارضة السياسية والأصوات الناقدة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.