الجيش الأردني ينفذ أكبر عملية إنزال جوي لمساعدات على غزة

القوات المسلحة الأردنية تنفذ 8 إنزالات جوية مشتركة مع دول شقيقة وصديقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

نفذت القوات المسلحة الأردنية، اليوم الثلاثاء، 8 إنزالات جوية مشتركة مع دول شقيقة وصديقة هي الأكبر منذ بدء عمليات الإنزال حتى اليوم على قطاع غزة، وذلك استمراراً لتوجيهات العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وضمن جسرها الجوي المتواصل لتكثيف المساعدات لأهل القطاع.

وضمت عمليات الإنزال 3 طائرات من نوع C130 تابعة لسلاح الجو الملكي الأردني، و3 طائرات أميركية، وطائرة مصرية، وطائرة فرنسية.

مساعدات على شمال غزة

كما استهدفت المساعدات الإغاثية والغذائية عدداً من المواقع في شمال غزة، فيما تضمنت المساعدات مواد مقدمة من برنامج الأغذية العالمي (WFP).

وتأتي عملية الإنزال ضمن الجهود الأردنية المستمرة لإرسال المزيد من المساعدات الطبية والإغاثية والغذائية للأهل في قطاع غزة، للتخفيف من آثار الحرب وتعويض النقص الحاد في الغذاء والدواء نتيجة استمرار الحرب الإسرائيلية على القطاع.

وأكدت القوات المسلحة أنها مستمرة بإرسال المساعدات عبر جسر جوي، لإيصالها سواء كانت من خلال طائرات المساعدات من مطار ماركا باتجاه مطار العريش الدولي أو من خلال عمليات الإنزال الجوي على قطاع غزة.

وكانت القوات المسلحة الأردنية، نفذت منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع 28 إنزالا جويا أردنيا، 15 إنزالاً جويا نفذتها القوات المسلحة بالتعاون مع دول شقيقة وصديقة.

فكرة الإنزالات

وكان العاهل الأردني شرح في وقت سابق كيف جاءت فكرة عمليات الإنزالات الجوية للمساعدات التي ينفذها الجيش الأردني بالتعاون مع دول شقيقة وصديقة على قطاع غزة المنكوب.

وقال العاهل الأردني خلال لقائه وجهاء وشخصيات في محافظة معان جنوب الأردن، إنّ أسلوب الإنزال على غزة اتبعه الجيش للمرة الأولى بتاريخه لإيصال الأدوية للمستشفيات، وفكرة إنزال المساعدات على غزة خطرت على باله خلال مروره فوق غزة بالطيارة لدى عودته من ألمانيا قبل أسبوعين، فتواصل مع القوات الخاصة وتساءل عن إمكانية استخدام المظلة الاحتياطية لإنزال المساعدات، ليصار بعدها بيومين فقط إلى التجربة وقد نجحت.

التشويش قلل عدد الطائرات

كما تطرق الملك إلى الإنزال الذي حدث قبل أيام بالتعاون مع دولة فرنسا، حيث كان يفترض تنفيذ الإنزال الجوي، بـ 12 طائرة إلّا أن كثرة التشويش لم يسمح إلّا بالخروج بـ 4 طائرات حيث كان الملك الأردني يعتزم الصعود على أول طائرة منها لكن تغيير توقيت العملية دفعه للعودة إلى مكتبه.

أما عن اليوم الثاني فكشف أنه كان من المفترض انطلاق 14 طائرة لكن الظروف لم تسمح إلّا بـ 6 فقط.

وحول أولوية إيصال المساعدات، قال إننا نعرف أن الأولوية ليست للجنوب ولكن للشمال، وفي حال نجاح الإنزال في شمال غزة، سيكون لها ثلاث طائرات غدًا وبعد غد خمس وبعده عشرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.