حل واحد لإنهاء حرب أوكرانيا.. تقرير يوضح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد دخول العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا عامها الثالث قبل أيام، يآخذ الدعم الغربي لكييف منحى آخر على ما يبدو، ما قد يغير مجرى الحرب تماما.

فبينما تواجه المعونات العسكرية الغربية لأوكرانيا معوقات عدة، أبرزها انقسام الكونغرس الأميركي بين الجمهوريين والديمقراطيين حيال حزمة مساعدات اقترحتها إدارة الرئيس جو بايدن، ومحدودية القدرات الأوروبية على توفير الكميات اللازمة من الذخائر، تتعالى أصوات تطالب بالتفاوض.

الحرب لن تنتهي إلا بالمفاوضات

فقد رأى تقرير أميركي جديد أن الحرب في أوكرانيا لن تنتهي إلا بالمفاوضات، وأنه حان الوقت لتمهيد الطريق للدبلوماسية، وفقاً لمجلة "فورين أفيرز" الأميركية.

وأضاف التقرير أن بدء محادثات تُفضي إلى إنهاء حرب بات ضرورياً، في حين أن انتصار أحد الطرفين فيها أصبح ضربا من الخيال، وفق المعطيات.

كما شدد على وجوب اتخاذ جميع الأطراف خطوات تحقق إمكانية إجراء محادثات في المستقبل، وذلك رغم غياب بديل عملي للمحادثات النهائية، وأي بوادر عن مفاوضات قريبة.

خلاف "ألماني- فرنسي" يقدم هدية لروسيا في أوكرانيا

كذلك من الممكن أن تتضمن مثل هذه الإشارات تغييرات في الخطاب، وتعيين مبعوثين خاصين للمفاوضات، ومراعاة قضية تبادل أسرى الحرب.

تأتي هذه التطورات على وقع مناشدة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مجدداً من الدول الغربية تزويد بلاده بالمزيد من أنظمة الدفاع الجوي.

في حين تحقق القوات الروسية تقدما ميدانيا وسط معاناة الجنود الأوكرانيين من الإنهاك ضمن المعارك المتواصلة دون هوادة.

موسكو: لا نرفض المفاوضات

يشار إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، كان صرح أن موسكو لم تتلق أي مقترحات جادة للمفاوضات مع أوكرانيا، منذ اجتماع إسطنبول عام 2022، مؤكداً أن بلاده لم ترفض المفاوضات أبداً.

وحول استعداد موسكو لقبول مقترح تركيا، لاستضافة المفاوضات بين موسكو وكييف، قال لافروف الأسبوع الماضي، إن السؤال ليس لهم، لأنهم لم يرفضوا المفاوضات أبدا.

إلى ذلك، دخلت العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا الشهر الماضي عامها الثالث، وسط اشتباكات قوية وخسائر من الطرفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.