وزير خارجية بريطانيا لغانتس: الوضع في غزة يجب أن يتغير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، الأربعاء، عن قلقه لغياب "تحسن" في قطاع غزة الغارق في أزمة إنسانية بسبب الحرب بين إسرائيل وحماس، وذلك في ختام اجتماع مع عضو مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس.

"هذا يجب أن يتغير"

وقال كاميرن عبر منصة "إكس" إن "هذا يجب أن يتغير"، مشيرا أيضا إلى أن بريطانيا "تشعر بقلق بالغ إزاء احتمال وقوع هجوم عسكري في رفح".

"محادثات صعبة"

وقال: "خلال لقائي بيني غانتس ذكرت بوضوح الإجراءات الواجب على إسرائيل اتخاذها لزيادة حجم المساعدات لغزة"، مشيرا إلى محادثات "صعبة لكن ضرورية" مع الخصم الأول لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الوقت الذي تزداد الضغوط الدولية على إسرائيل.

"جهود التوصل لهدنة"

وأضاف "لقد ناقشنا الجهود التي يجب بذلها للتوصل إلى هدنة إنسانية حتى يتمكن الرهائن من العودة إلى ديارهم بأمان ويتسنى نقل مستلزمات ضرورية إلى غزة"، داعيا إسرائيل إلى "زيادة تدفق المساعدات".

"هجوم رفح المحتمل"

كما أثار كاميرون وغانتس احتمال شن هجوم عسكري في رفح كما أعلنت إسرائيل لتحقيق "نصر كامل" على حماس.

وشدد الوزير البريطاني على أن "المملكة المتحدة تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن النفس، لكن باعتبارها القوة المحتلة في غزة، فإن إسرائيل تتحمل مسؤولية قانونية لضمان توفير المساعدات للمدنيين".

"لا تتعاونوا معه"

وكانت القناة 12 العبرية قد كشفت أن مكتب نتنياهو أصدر تعليماته للسفارة الإسرائيلية بالعاصمة البريطانية لعدم المساعدة في زيارة الوزير غانتس، وهو نفس التعليمات التي أصدرها للسفارة في واشنطن.

وبحسب تقرير القناة فإن نتنياهو غاضب من الرحلة الخارجية الحالية التي يقوم بها غانتس إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.