الشرق الأوسط

وسط خان يونس تحوّل إلى أنقاض.. و"البكاء لا يجدي"

رجال ونساء يكدسون كل ما أمكن على سقوف السيارات أو على عربات تجرها الحمير أو على رؤوسهم أو ظهورهم من أسطوانات غاز وملابس وقطع أثاث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عاد آلاف الفلسطينيين، الخميس، إلى وسط مدينة خان يونس وسط أنقاض مبان سويت بالأرض وفي ظل مشاهد الدمار بعد أسابيع من المعارك.

في شوارع أكبر مدينة في جنوب قطاع غزة، يكدس رجال ونساء كل ما أمكن على سقوف السيارات أو على عربات تجرها الحمير أو على رؤوسهم أو ظهورهم، من أسطوانات غاز وملابس وقطع أثاث.

نازحة في رفح: نعيش في فقر وموت ونريد السلام

هي أغراض سيعودون بها في الغالب إلى المكان الذي لجأوا إليه منذ بداية القتال.

ويضع البعض أقنعة جراحية لحماية أنفسهم من الغبار المنتشر في كل مكان، مثل فتاة تمكنت من استعادة لعبة محشوة ضخمة.

وبعد معارك دامت لأسابيع، انسحبت الدبابات الإسرائيلية هذا الأسبوع من وسط مدينة خان يونس على بعد بضعة كيلومترات شمال رفح، مخلفة وراءها دمارا هائلا مما سمح للسكان بالعودة إلى المدينة.

وأفاد شهود عيان من الجيش الإسرائيلي وحركة حماس، أن القتال استمر، الخميس، في الجزء الغربي من المدينة.

أطفال نازحون في أحد مخيمات رفح (رويترز)

"مشاعر الحزن سائدة في حياتنا"

قرر جميل آغا (49 عاما) البقاء مع عائلته في ما تبقى من منزله. وقال لفرانس برس "ما عسانا نفعل؟ البكاء لا يجدي. مشاعر الحزن سائدة في حياتنا".

ومن جهته، قال وجيه أبو ظريفة (55 عاما) الذي سوي منزله بالأرض "دمرت الطائرات الحربية الإسرائيلية آلاف المنازل وحولتها إلى أنقاض لكنها لم ولن تتمكن من تدمير ذاكرتنا".

وبحسب مسؤول بلدي، فإن الجيش الإسرائيلي "دمر آلاف المنازل في خان يونس، مما تسبب في دمار هائل".

وأضاف "دمر الجيش الأسواق والمتاجر والعيادات والمراكز الطبية وعشرات المطاعم. ودمر المستشفيات وكافة الطرق وشبكات المياه والكهرباء والاتصالات والإنترنت. وحفر جميع الطرق وغير المشهد في المدينة".

وقالت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في غزة في بيان، إنه تم العثور على ست جثث وسط خان يونس بعد ظهر الخميس، وأن "عشرات المفقودين ما زالوا تحت الأنقاض".

واندلعت الحرب في قطاع غزة في 7 أكتوبر نتيجة هجوم غير مسبوق شنه مقاتلو حماس من قطاع غزة على جنوب إسرائيل أودى بما لا يقل عن 1160 شخصا معظمهم من المدنيين، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس بناء على أرقام إسرائيلية رسمية.

وردا على ذلك، تواصل إسرائيل شن عملية عسكرية أسفرت حتى الآن عن مقتل 30800 شخص في غزة معظمهم من المدنيين، وفقا لوزارة الصحة التابعة لحماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.