الشرق الأوسط

كاميرون: بناء ميناء مؤقت في غزة سيستغرق وقتاً

وزير الخارجية البريطاني أكد أن هناك فرصة لوقف إطلاق النار، لكنها تتطلب من حماس أن تفرج عن المحتجزين، عبر التوقيع على الاتفاق الذي وافقت عليه إسرائيل ويشمل الإفراج عن أسرى فلسطينيين لقاء المحتجزين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إن الخطة التي تقودها الولايات المتحدة لبناء ميناء مؤقت في غزة لجلب المساعدات إلى القطاع ستستغرق وقتاً، مكرراً دعوته لإسرائيل لفتح ميناء أسدود.

وقال كاميرون لوسائل إعلام بريطانية إن بناء المرفأ سيستغرق وقتاً، مؤكدا أن الشيء الحاسم هو أنه يجب على الإسرائيليين اليوم أن يؤكدوا أنهم سيفتحون ميناء أسدود، مشددا على أن هذا سيحدث فرقا.

وقال كاميرون إن غزة بحاجة الى دخول المزيد من المساعدات مؤكدا أنه خلال الأيام الماضية دخلت حوالي ١٢٠ شاحنة مساعدات في اليوم، في حين أن حاجة القطاع تبلغ نحو حوالي ٥٠٠ شاحنة.

وشدد على أنه إذا أردنا إحداث فرق بسرعة فإن عدد الشاحنات التي تدخل هو الأمر الأكثر أهمية والذي يمكن قياسه، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني مؤلم، وأن الناس في غزة يموتون من جراء الجوع والأمراض.

وأكد أن هناك فرصة لوقف إطلاق النار، لكنها تتطلب من حماس أن تفرج عن المحتجزين، عبر التوقيع على الاتفاق الذي وافقت عليه إسرائيل ويشمل الإفراج عن أسرى فلسطينيين لقاء المحتجزين.

وقال إن على حماس أن توقع على الاتفاق اليوم وعندها يمكن للهدنة أن تتحقق لـ٤٥ يوما وربما أكثر، وأضاف أنه يمكن استخدام هذه الهدنة لبناء الزخم من أجل وقف مستدام لإطلاق النار ينهي القتال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.